اية بطاقة ذكية ياعيداني

محمد الرديني
2016 / 12 / 18

ترى متى ينتهي هذا الكابوس الذي يجثم على صدورنا منذ اكثر من 10 سنوات؟.
فساد مالي .. فساد اداري.. فساد خلقي.. سرقات في وضح النهار .. تصريحات لمسؤولين ببغاوات.
وهذه المرة سرقة رواتب المتقاعدين.
ليس احقر من هؤلاء الذين يسرقون ثمرة عمل لموظفين دامت اكثر من 40 سنة عبر مايسموه "البطاقة الذكية.
اية بطاقة ذكية تلك التي يستعملها اللصوص في سرقة تقاعد اولاد الخايبة؟.
هذه تاليتكم يابعض العراقيين ،والله حرام بيكم هذا العراق.
نريد من السيد باسل العيداني مدير تقاعد البصرة ،اذا تنازل وقرأ، ان يجيبنا مشكورا على هذا السؤال.
كيف يمكن لغير صاحب البطاقة الذكية ان يستعملها وهي مزودة ب"بن"او كود رقمي لايعرفه غير صاحب البطاقة الاصلية؟.
هذا يعني ان هذه البطاقة ليست ذكية بل هي اغبى بطاقة صرف آلي على وجه الارض.
الامر الثاني هو ان التعامل مع مشروع اصدار البطاقة الذكية كما يتم التعامل مع طبع الاوراق المالية والعملات ولا يمكن لأي شركة اهلية او غير اهلية ان تتولى مثل هذا الامر بل هناك دول معتمدة ومتخصصة في الاصدارات المالية.
كل مايمكن قوله الان :مبروك على هذه الشركة الاهلية التي تعاقدت مع مديرية التقاعد ووزارة المالية لأصدار هذه البطاقات ويعلم الله وحده سبحانه وتعالى كم العمولات التي صرفت لتنفيذ مشروع التزوير.
العيداني نفى وجود اي حالات تزوير للبطاقة الذكية الـ( كي كارد) لديها،ولكن بعد زيارة النائب مازن المازني لمديرية التقاعد في البصرة ليطلع ،كما يقول، على حجم المعاناة التي يعاني منها المتقاعدون في اصدار البطاقة الذكية تبين وجود اكثر من 25 ألف بطاقة مزورة.
من هو الصادق ومن هو الكاذب؟.
نعود الى اسطوانة تشكيل اللجان فالسيد العيداني يقول:ان" هيئة التقاعد الوطنية قررت تشكيل لجنة لتدقيق اكثر من 3 الاف و 600 بطاقة ذكية يعتقد تزويرها في العاصمة بغداد ومحافظات اخرى تحمل ارقام بطاقات ذكية لمتقاعدين في البصرة.
لعد ليش تفند ياعيداني؟.
قبل تفنيدك هل تعلم ان المتقاعدين هم من كبار السن وانهم يحتاجون الى كراسي للجلوس بدلا من الوقوف في طابور يمتد عشرات الامتار؟ هل تعلم ان بعضهم فرش الارض بانتظار دوره ومنهم كانوا اساتذة بالجامعات وموظفين كبار؟ هل صرخت بوجه موظفيك يوما:
لاتأخير في المعاملات والذي ياخذ رشوة احيله لمجلس تحقيق؟.
طبعا مستحيل ان تقوم بهذه المهمة فالحكومة لاتحميك من كاتم الصوت ولا من صوت العشيرة و"كاوبوي" الميليشيات.