النبى محمد فى حوار مع ال (سى إن إن ) عن عصر ما قبل ( نوح ).

أحمد صبحى منصور
2016 / 12 / 18

قال المذيع :مما سبق يتضح وجود بعض إتفاقات وبعض إختلافات بين القرآن والعهد القديم فى موضوع آدم وابنى آدم قابيل وهابيل .
قال النبى محمد عليه السلام : ذكر رب العزة جل وعلا أن قصص الأنبياء أصبح تراثا تتذكره الأجيال جيلا بعد جيل .
قال المذيع :كيف ؟
قال النبى محمد عليه السلام : قصة الطوفان عقابا لقوم نوح كان يعرفها قوم عاد
قال المذيع :من هم قوم عاد ؟
قال النبى محمد عليه السلام : شعب أقام حضارة فى صحراء الجزيرة العربية بعد قرون من هلاك قوم نوح ، وكان قوم عاد يعبدون البشر مع عبادتهم لرب العزة فبعث الله جل وعلا النبى (هود ) ليدعوهم الى عبادة الله جل وعلا وحده ، وكان يذكّرهم بما حدث لقوم نوح من قبل . قال هود لقومه عاد : ( وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً )(69) الاعراف ). كانت ذرية نوح هى الباقية ، ومنهم جاء قوم عاد ، وكانوا يتذكرون قصة جدهم نوح وما حدث لقوم نوح ، فجاء النبى هود يعظهم بقصة نوح .
قال المذيع : وماذا حدث لقوم عاد ؟
قال النبى محمد عليه السلام : عاند قوم عاد وكفروا فاهلكهم الله جل وعلا ، وأنجى هودا والمؤمنين معه .
قال المذيع : ثم ؟
قال النبى محمد عليه السلام : توالت الأجيال وظهر قوم ثمود فى الجزيرة العربية ، وكانت لهم حضارة إستكبروا بها وكفروا كالعادة فأرسل الله جل وعلا النبى صالح ، وكان قوم ثمود يتذكرون قصة أسلافهم من قوم عاد،وإتخذ النبى صالح من هذا حجة عليهم يعظهم بها فقال لهم :( وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ (74) الاعراف ).
قال المذيع :وماذا حدث لقوم ثمود ؟
قال النبى محمد عليه السلام : أهلك الله جل وعلا قوم ثمود وأنجى النبى صالح والمؤمنين .
قال المذيع :ثم ؟
قال النبى محمد عليه السلام : توالت القرون تحمل ذكرى هؤلاء الأقوام وهؤلاء الأنبياء ، وظهر النبى شعيب يدعو قومه مدين فى الشام الذين كفروا وعصوا ، وأخذ كالعادة يذكرهم ويخوفهم بما حدث للسابقين ، قال لهم : ( وَيَا قَوْمِ لا يَجْرِمَنَّكُمْ شِقَاقِي أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ مَا أَصَابَ قَوْمَ نُوحٍ أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صَالِحٍ وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيدٍ (89) هود ).
قال المذيع :إذن توارثت الأجيال فى الجزيرة العربية والرافدين قصص الأنبياء السابقين ؟
قال النبى محمد عليه السلام : بل فى مصر أيضا . فى عصر موسى ودعوته لفرعون كان هناك أمير فرعونى مؤمن يعظ فرعون وقومه يحذرهم من الفتك بموسى ، ومن وعظه لهم قوله : ( يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ مِثْلَ يَوْمِ الأَحْزَابِ (30) مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِلْعِبَادِ (31) غافر ). أى كان المصريون فى هذا العهد على علم بقصص قوم نوح وعاد وثمود وما بعدهم .
قال المذيع :وماذا عن بنى اسرائيل فى عهد موسى ؟
قال النبى محمد عليه السلام : قال موسى لقومه يعظهم يذكرهم بما يعلمون من قصص الأنبياء السابقين ومصير أقوامهم ( أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ لا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ اللَّهُ ) (9) هود )، أى كان لبنى اسرائيل فى عهد موسى علم بما حدث لقوم نوح وعاد وثمود ومن جاء بعدهم .
قال المذيع : هذا عن بنى اسرائيل فى عهد موسى ، فماذا عن العرب فى عهدك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : توارث العرب هذه الذكريات ، لذا قال جل وعلا لهم : ( أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ وَالْمُؤْتَفِكَاتِ أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (70) التوبة ).
قال المذيع : أى هو تراث إنسانى إنتقلت ذكراه من جيل الى جيل . ولكن مع التحوير . هذا تؤكده المكتشفات الحديثة ، ومنها نعلم أن رواية الطوفان تم إكتشافها مُحوّرة محرفة فى الآثار السومرية ، وهى تتحدث عن إرسال الآلهة طوفانا إكتسح الأرض صاحبته أمطار وعواصف إستمرت سبعة أيام بلياليها ، وكان وقتها ملك تقى إسمه زيوسودا ، قام بإنقاذ البشر من خلال بناء السفينة . وذكرت ملحمة جلجامش البابلية أن الآلهة أمرت جلجامش أن يبنى سفينة وان يحمل فيها كل شىء حىّ ، ثم نزل طوفان غمر الأرض ورست السفين على جبل نيصير قرب دجلة . ومن التراث البابلى أيضا قصة بيروسوس أحد كهنة الاله رودوك وقد كتب تاريخ بلاده وذكر فيها الطوفان وأن الملك اكسيسو ثورس بنى سفينة أنقذ فيها البشر والكائنات الحية . ما رأيك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : من القصص القرآنى عن الأمم السابقة نعلم ان النبى كان يأتى الى قومه يعظهم فتؤمن الأقلية وتكفر الأكثرية فيهلكهم الله ، وتتناسل الأقلية ثم بعد مدة تزحف عقائد الشرك فيستلزم الأمر بعث رسول جديد يكرر ما قاله الأنبياء السابقون ردا على معتقدات الكفر . وهذه المعتقدات الكافرة تشوّه القصص الحقيقى للأنبياء ، وتسجله تراثا مشوها ، فيه بعض الحقائق والكثير من الأباطيل . والدليل على هذا هو ما تذكره أنت عن أساطير الطوفان فى الحضارات القديمة .
قال المذيع : هل ترى أن كاتب العهد القديم تأثر بهذه العقائد ؟
قال النبى محمد عليه السلام :هذا واضح فى تصويره لرب العزة جل وعلا فى هيئة بشرية .
قال المذيع : كاتب العهد القديم لم يذكر قصص الأنبياء العرب من هود وصالح وشعيب وأقوامهم قوم عاد وقوم ثمود وقوم مدين . ربما لإنه كتبه فى منطقة بعيدة عن الجزيرة العربية .
قال النبى محمد عليه السلام : القرآن الكريم لم يذكر أيضا قصص كل الأنبياء مع أنه جل وعلا ذكر أنه بعث نذيرا فى كل قرية ، قال جل وعلا : (وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلاَّ خلا فِيهَا نَذِيرٌ (24) ) فاطر ) .
المذيع يفتح العهد القديم .
قال المذيع : أقرأ ما ذكره العهد القديم فى الاصحاح الرابع عن ذرية قابيل القاتل : ( 4 :17 و عرف قايين امراته فحبلت و ولدت حنوك و كان يبني مدينة فدعا اسم المدينة كاسم ابنه حنوك . 4 :18 و ولد لحنوك عيراد و عيراد ولد محويائيل و محويائيل ولد متوشائيل و متوشائيل ولد لامك . 4 :19 و اتخذ لامك لنفسه امراتين اسم الواحدة عادة و اسم الاخرى صلة. 4 :20 فولدت عادة يابال الذي كان ابا لساكني الخيام و رعاة المواشي . 4 :21 و اسم اخيه يوبال الذي كان ابا لكل ضارب بالعود و المزمار. 4 :22 و صلة ايضا ولدت توبال قايين الضارب كل الة من نحاس و حديد و اخت توبال قايين نعمة . 4 :23 و قال لامك لامراتيه عادة و صلة اسمعا قولي يا مراتي لامك و اصغيا لكلامي فاني قتلت رجلا لجرحي و فتى لشدخي . 4 :24 انه ينتقم لقايين سبعة اضعاف و اما للامك فسبعة و سبعين . 4 :25)
قال المذيع : ربما كانت هناك مدينة قديمة اسمها حنوك فصنعوا اسطورة أطلقوا إسمها على ابن قابيل . وجعلوا هذا أبا للرعاة وذاك أبا للموسيقيين . ما هى وجهة نظرك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : هذا سرد تاريخى ، لا ندرى مدى صحته . ولكن أين ابناء آدم الآخرون ؟ ألم ينجب إلا قابيل وهابيل ؟ وألا يوجد من ذريته الأوائل سوى ابناء القاتل قابيل ؟ ألم ينجب هابيل قبل مقتله ؟
قال المذيع : جاء بعدها أن حواء انجبت ولدا :
المذيع يقرأ : ( و عرف ادم امراته ايضا فولدت ابنا و دعت اسمه شيثا قائلة لان الله قد وضع لي نسلا اخر عوضا عن هابيل لان قايين كان قد قتله . 4 :26 و لشيث ايضا ولد ابن فدعا اسمه انوش حينئذ ابتدئ ان يدعى باسم الرب . ).
قال النبى محمد عليه السلام : لا أفهم قوله : (و لشيث ايضا ولد ابن فدعا اسمه انوش حينئذ ابتدئ ان يدعى باسم الرب . ).
قال المذيع : ولا ..أنا .!!.
قال المذيع : ولكن دعنا نناقش الآتى ، يقول كاتب العهد القديم : فى الإصحاح الخامس ( 5 :1 هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله . 5 :2 ذكرا و انثى خلقه و باركه و دعا اسمه ادم يوم خلق .) . ما رايك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : قوله (خلق الله الانسان على شبه الله عمله ) هو نفس الكلام السابق الذى يتناقض مع القرآن الكريم ، فالله جل وعلا ليس كمثله شىء ولا يشبهه شىء .
المذيع يكمل القراءة : ( 5 :3 و عاش ادم مئة و ثلاثين سنة و ولد ولدا على شبهه كصورته و دعا اسمه شيثا .) ما رايك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : هنا يجعل ابناء آدم على صورة الرحمن ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا .
المذيع يكمل القراءة : ( 5 :4 و كانت ايام ادم بعدما ولد شيثا ثماني مئة سنة و ولد بنين و بنات . 5 :5 فكانت كل ايام ادم التي عاشها تسع مئة و ثلاثين سنة و مات ) ، ما رأيك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : من أعلمه بعمر آدم ؟ وهل كان فى وقتها تسجيل للمواليد والوفيات ؟ ثم يقول عن آدم إنه ولد بنين وبنات .. من هم ؟ لم يذكر سوى قابيل وهابيل وشيث .
المذيع يكمل القراءة : ( 5 :6 و عاش شيث مئة و خمس سنين و ولد انوش . 5 :7 و عاش شيث بعدما ولد انوش ثماني مئة و سبع سنين و ولد بنين و بنات . 5 :8 فكانت كل ايام شيث تسع مئة و اثنتي عشرة سنة و مات . 5 :9 و عاش انوش تسعين سنة و ولد قينان . 5 :10 و عاش انوش بعدما ولد قينان ثماني مئة و خمس عشرة سنة و ولد بنين و بنات . 5 :11 فكانت كل ايام انوش تسع مئة و خمس سنين و مات . 5 :12 و عاش قينان سبعين سنة و ولد مهللئيل . 5 :13 و عاش قينان بعدما ولد مهللئيل ثماني مئة و اربعين سنة و ولد بنين و بنات . 5 :14 فكانت كل ايام قينان تسع مئة و عشر سنين و مات . 5 :15 و عاش مهللئيل خمسا و ستين سنة و ولد يارد . 5 :16 و عاش مهللئيل بعدما ولد يارد ثماني مئة و ثلاثين سنة و ولد بنين و بنات . 5 :17 فكانت كل ايام مهللئيل ثماني مئة و خمسا و تسعين سنة و مات . 5 :18 و عاش يارد مئة و اثنتين و ستين سنة و ولد اخنوخ . 5 :19 و عاش يارد بعدما ولد اخنوخ ثماني مئة سنة و ولد بنين و بنات . 5 :20 فكانت كل ايام يارد تسع مئة و اثنتين و ستين سنة و مات . 5 :21 و عاش اخنوخ خمسا و ستين سنة و ولد متوشالح . 5 :22 و سار اخنوخ مع الله بعدما ولد متوشالح ثلاث مئة سنة و ولد بنين و بنات . 5 :23 فكانت كل ايام اخنوخ ثلاث مئة و خمسا و ستين سنة . 5 :24 و سار اخنوخ مع الله و لم يوجد لان الله اخذه . 5 :25 و عاش متوشالح مئة و سبعا و ثمانين سنة و ولد لامك . 5 :26 و عاش متوشالح بعدما ولد لامك سبع مئة و اثنتين و ثمانين سنة و ولد بنين و بنات . 5 :27 فكانت كل ايام متوشالح تسع مئة و تسعا و ستين سنة و مات . 5 :28 و عاش لامك مئة و اثنتين و ثمانين سنة و ولد ابنا . 5 :29 و دعا اسمه نوحا قائلا هذا يعزينا عن عملنا و تعب ايدينا من قبل الارض التي لعنها الرب . 5 :30 و عاش لامك بعدما ولد نوحا خمس مئة و خمسا و تسعين سنة و ولد بنين و بنات . 5 :31 فكانت كل ايام لامك سبع مئة و سبعا و سبعين سنة و مات . 5 :32 و كان نوح ابن خمس مئة سنة و ولد نوح ساما و حاما و يافث ) .
يتوقف المذيع ويبتسم قائلا : هى نفس الوتيرة عاش فلان كذا وأنجب بنين وبنات .. الى أن نصل الى نوح .
قال النبى محمد عليه السلام : كل ما سبق بين ولدى آدم ونوح غير مذكور فى القرآن الكريم ، لأن القرآن الكريم ليس كتابا يسرد التاريخ ، ولكنه يختار من القصص ما فيه العبرة والعظة .
قال المذيع : ندخل بعدها فى قصة نوح فى العهد القديم .