من المجرم سوريا ؟

ابراهيم الجندي
2016 / 12 / 16

انقلبت الطاولة .. صراخ ، اطفال ايتام يبكون ، فتيات عذراوات يقفزن من الادوار العليا خوفا من الاغتصاب ، استنجاد بالعالم من مجزرة يرتكبها نظام بشار الاسد فى حلب
خمس سنوات من الحرب اختلط فيها الحابل بالنابل ، لا تستطيع ان تميز الوطنى من الخائن ؟ الممول من الشريف ؟ الروسي من الامريكي ؟ السعودي من الايراني ؟
تقتطع حلب .. جماعات تفرض نظامها ، حدودها ، شريعتها .. على الاهالى ، خلقت هناك دولة ..اسمها حلب الصامدة !!

حينما يسترد النظام .. حلب ، كان عليه ان يتقدم بالورد والياسمين للمقاتلين الممولين بترسانة من السلاح والصورايخ والبترودولار !!
حينما يستعين النظام بايران وروسيا ضد الحلف الامريكي السعودي .. فهو عميل قذر ، دمّر البلاد والعباد ، ويهدد بمحو سوريا من على الخريطة
التمويل السعودي للمقاتلين الاجانب سنى وطبيعى .. أما الروسي الايراني فهو شيعى صفوى حرام !!

انا ضد جميع الانظمة العربية العسكرية من 1952 وحتى نهاية 2016 ، والاسد ابا وابنا اولهم .. ولكن ..
من خنع لحكم حافظ الاسد نصف قرن وشبهه بالالهة ، من تركه يقصف حماة بالطائرات ، من عدّل الدستور لابنه بشار ورقص له فى الشوارع سوى الشعب السورى ( الابى البطل ) ؟
من قبض الريال السعودي وضرب فى بلده ، من قتل اهله سوى شباب سوريا العزة والكرامة ؟
من باع اخواته وترك ارضه تحرق بجاز وسخ وسافر الى اوربا لاجئا غارقا بالمراكب في البحار؟

الشعب السورى أجرم فى حق نفسه ووطنه ويدفع الثمن .. لعلها الجراحة الأخيرة التى تتطهر فيها سوريا من اوساخها