ياسلام على غبائي

محمد الرديني
2016 / 12 / 13

شعرت وانا اقرأ الصيغة النهائية لمشروع التسوية الوطنية باني اغبى انسان على وجه الارض وكنت على وشك تصديق ذلك كلية لولا اني اقنعت نفسي بقراءة هذا المشروع مرة اخرى، ومرة اخرى وجدت نفسي غبيا الى درجة الجنون.
هل يعقل بعد هذا العمر ان اصبح مجنونا او غبيا لمجرد قراءتي لنص يسمونه التسوية الوطنية.
اولا ايها السيدات والسادة ان الذي اطلق المشروع هو عمار الحكيم "زعيم" التحالف الوطني وهذا وحده كاف لأقرأه بعناية بالغة.
ثانيا ان الذي كتبه لم يكن عمار الحكيم بالتأكيد ويبدو ذلك من خلال العبارات الرنانة والمصطلحات التنظيرية التي يستعملها عادة اما الشيوعيون القدامى او المدمنين على استعمال الكلمات المتقاطعة في كتاباتهم.
تقول المبادرة في اول النص " أنها "تسوية سياسية ومجتمعية وطنية، ترمي لعراق متعايش خالٍ من العنف والتبعية، وتنجز السلم الأهلي وتوفر البيئة المناسبة لبناء دولة المواطنة والمؤسسات".
كلام جميل، وهو يهم المواطن بالدرجة الاولى ولكن هذا المواطن سيكون عاجزا امام فهم مصطلحات مثل السلم الاهلي ومجتمع خال من العنف وبناء دولة المواطنة والمؤسسات. ويأتي نص آخر يقول: هدف المبادرة هو الحفاظ على وحدة العراق وتقويته، كدولة ديمقراطية، فيدرالية، مستقلة وذات سيادة كاملة، تضم أبناء العراق ومكوناته كافة".
ترى ماهي الفيدرالية في نظر العراقيين وهل وصلوا الى درجة استيعاب هذا المصطلح ام انهم يريدون محافظات خالية من محافظين مغرقين بالفساد مع اعضاء مجالسهم اذ انهم ليسوا اغبياء ولكن امر الفيدرالية الان لايعنيهم لامن قريب ولا من بعيد.
يريدون:
ماكو فساد.. ماكو تعسف اداري..ماكو محاصصة... ماكو سيعي ولا سني.. ماكو مخصصات للدرجات الخاصة.. ماكو سيارات دفع رباعي تتمختر بينهم باستعراض سخيف.
ثم نص آخر يدعو الى اللطم هذه المرة وبشكل جاد:"تعتمد التسوية الوطنية على مبدأ الإلتزامات المتبادلة بين الأطراف العراقية الملتزمة بالعملية السياسية او الراغبة بالإنخراط بها، وترفض التنازل أحادي الجانب..
ومسار التسوية السياسية الوطنية مكمّل لمسارات المصالحات المجتمعية التي تُترجم على شكل تشريعات وإجراءات تخدم المجتمع بكل طوائفه وقومياته، ذلك أنَّ مبادرة التسوية السياسية الوطنية هي مسار ستراتيجي تستمر معه التزامات الدولة وواجباتها سواء تحققت التسوية السياسية أم لم تتحقق.
لا اريد ان اثقل عليكم بمزيد من النصوص "الخرنكعية" التي تذكّرنا بعدد لابأس به من مثقفي الستينات الذين كانوا يتباروا باستعمال المصطلحات الرنانة ليثبتوا انهم مثقفون حقا والواقع يقول انهم لايفهموا شيئا منها.
لابد لكم ايها الاحبة ان تقرأوا نص مشروع التسوية الوطنية الذي نشرته معظم الصحف وارجو كل من يفهم بعض النصوص منه ان يشرح لي ذلك اذ سأكون ممتنا له لأنه يعيدني الى جادة الصواب بعد الغباء.
فاصل غبي: بعد مختار العصر لابد من اختيار خليفته او نائبه وتم ترشيح عامر الخزاعي ليكون كاوبوي العصر.