تاريخ الخديعة الكبرى

مهرائيل هرمينا
2016 / 12 / 13

يقول القديس ايرنيوس مطران ليون فى فرنسا فى القرن الثانى الميلادى فى مجلداته المستشهد بها ضد الهراطقة امثال مرقيون والغنوصيين "ان مرقيون وغيره افترضوا بشكل خاطىء ان انجيلا واحد يعتبر انجيلا مقدسا .فالمسيحيون اليهودالذى تمسكوا بصحة الشريعة المستمرة (بصرف النظر ان المسيح جاء وهناك جديد الانلكن هم لايعترفون بذلك فيسوع يهودى من الجليل يتبع الشريعة كرجل نبى) استخدموا انجيل متى فقط( لكل قبيلة انجيل مختلف موجه لها فيسوع لم يكلف نفسه كتابةواحد فقط للعالم)
بينما اعتنقت مجموعات معينة حاولت ان تبرهن ان المسيح لم يكن المسيح المنتظر انجيل مرقس!! اما مرقيون واتباعه فيستخدمون انجيل لوقا فقط باعتبار من كتبه هو بولس بينما اعتنق الغنوصيين انجيل يوحنا كل تلك الفرق على خطأ لان العالم 4اتجاهات للريح فاذا هناك 4اناجيل "!!!! ربما على هذا الاساس اختيار 4باحد اقصى للاناجيل!!!
اما الفذ اثناسيوس فكتب لنا لائحة 27كتاب فقط نقرأ منه ولا غير ولكن حتى هو لم يستطع بشكل واحد تحديد ما هو العهد الجديد واستمر الجدال.
لدينا قصة اجمل هل العالم القديم كان يقرأ ويكتب وسجالات ومناقشات حول م يجب ان يقرأ والصح والمحرف بينما الشعب امى ولا يقرأ سوى المثقف لغنى اذن من كتب وهل العالم قبل الثورة الصناعية كان لديه مدارس ونظم تعليمية والاطفال جميعها تتعلم الكتابة والقراءة ام ان هذا مستحدث فى القرون الاخيرة
فاثينا فى مجدها احتوت على 15% فقط متعلمين اى فى العصر المسيحى فلمن كان اثناسيوس وغيره يكتبون ومن يقرأ لهم اذن هل يستطيع احد الكتابة وتوقيع اسمه من الاساس من كاتبى الكتب اذن بطرس الامى من لوقا مرقس يونانى الثقافة متى وهو ثرى ايضا ومن يقرأ وهم اميين من الاساس ما الفائدة هل لاجيال مابعد الثورة الصناعية كتب لهم و18 قرن لسابقة لاباس تؤمن باى انجيل تريد لامشكلة وهم ليسوا اربعتنا المعروفة فقط بل هناك اتباع راعى هرمس واخريين لتوما واخريين ليهوذا وبرنابا وغيرهم كثير ولن اسال كيف تعلم الصيادين الكتابة فقد حلوها فى القرون اللاحقة من الناسخين الروح القدس جعلهم كتبه فقط نسى الجمهور!! فقد كتب ناسخ القرية انجيله للاثرياء بتكليف منهم فهم من ينفقون ؟
وهناك مثقف من القرن الثانى يدعى كليسوس كتب ضده اوريجانوس قال"لاتدعو احدا مثقفا او حكيما يقترب منكم لان هذة القدرات يعتقد انها من الشرير،ولكن بالنسبة لاى شخص جاهل وغبى وغير مثقف واى شخص يشبه الاطفال فليتقدم بجراة " هذا ما كتبه كليسوس فى المسيحين الاوائل وهو ماحدث ويحدث حقا بل يلصقون المثقف بتهمه الجهل القلبى والعداء وقلة الفهم وهم بعيدون عن اى عقل ..
ويقول ايضا وينقل عنه اوريجانوس حرفيا "وهذا ونرى اولئك الذين يعرضون معرفتهم السرية بالاسواق ويتسولون لن يدخلوا تجمع لرجال اذكياء ابدا ولن يتجرؤا على كشف معتقداتهم النبيلة بحضورهم ،ولكن عندما يرون صبيه صغار او عبيد او مجموعة من الاغبياء يدفعون نفسهم اليهم ويتباهون "
ونتذكر من امن بمرقس وفتح له بيته سوى الاسكافى الجاهل.
وايضا يورد كليسوس ما هو مشهد المسيحين فى القرن الاول والثانى" هؤلاء يتكلمون بلا اى منطق وليس لديهم اى فهم ولكن اذا كانوا يرغبون يجب ان يتركوا ابائهم ومعلميهم ويذهبوا برفقة النساء والاطفال الى حيث عامل الصوف او الاسكافى او الغسالة وهناك سيتعلمون الكمال ويقنعونهم "
" انا اقرأ عليكم بالانتباه الى ما كتب كى تستيطعوا انقاذ انفسكم ومن يستمعون اليكم "كليمنت
اذن الكل جاهل لايقرأ لمن يكتب ومن يكتب ومتى وما اهميتة ان كان الكل جاهل ويكفيه الكلمات المرسلة.