تزييف الكتاب

مهرائيل هرمينا
2016 / 12 / 12

لست اتكلم عن جهل بل عن بحث وهناك الاف الدراسات التى لاتزال كل يوم تضيف فى ذلك الجدل حول ما خدع العالم به فما يصل الى ايدى الناس هو نسخ النسخ الاف النسخ بلغات تحوى اخطاء كارثية فاين اصلها واين الحماية من الروح ضد كل تلك الاخطاء ..الجاهل هو المقتنع ان البحث توقف وانه تم الرد لانه لارد هو فقط لايعرف تلك الحقيقة والحقيقة ستحيا سيعرفها احفادك وهى قوة يعرفها من يبحث والحقيقة تعرف كيف تغرس لها اقداما داخل البحر وتحول لممر تسير عليه سيعرفه الاحفاد يوما .
"ماذا لو لم يقل يسوع هذا ؟
ماهو اقدم ما حصل عليه المسيحيون الاوائل هو بولس رسائل متداولة بين فقراء اوعبيد عن شخص مات وعاش وهو ابن اله اليهود ولابد ان يعبد لانه اتى لاجل الجميع متخطيا كل افكار التلاميذ الاخريين فان كل الامم ينبغى ان تصبح يهود اولايحصلوا على شىء.
واتخذت الفكرة من بعدها فكل واحد يؤلف رسالة او كتاب يكتب اسما باعتباره رسولا او تلميذ او تلميذ لواحدا منهم لذا فهو يعرف ما حصل هناك.
ناتى لاناجيل التلاميذ فلكل تلميذ انجيل على ما يبدو حسنا وهم فعلا من ذهبواللهند وغيرها للتبشير حسنا فهناك اذن انجيل توما واخر ليهوذا اى يهوذا هل هو الاسخريوطى!! هل الاسخريوطى عاش وقصة الانتحار لنهايته لم تحدث ام يهوذا اخر من هو !!تلميذ ام اخ ..وبالطبع مريم المجدلية كتبت انجيلا لها ايضا
فاين كل تلك الاناجيل الان سيقولون موجودة اذن لما ليست مقدسة لما ابوكريفا وان كان استطاع هؤلاء البشر عمل اناجيل ابوكريفا فكيف نعرف ان ما لدينا هو الصحيح ثم اين خوفهم من الروح الذى سيعاقبهم للكذب والكتابة باسمه باطلا وكيف سمح بكتابة كلمات الله الخاطئة اذن!!وايضا كيف عرفتم ان مرقس وتوما ولوقا ومتى هم الصواب فقط الراعى ايضا لايختلف عنهم وتوما فلماذا هم ابوكريفا ؟!!
وعندما تراجع التاريخ تجد ان القرن الاول والثانى حتى الثالث قد عاش الناس فى تجمعات صغيرة تسمى غنوصية وتحت تفاسير اولى وكثيرة اخذ منها المسيحين باعتبارها المرشد لهم اعتبرت لاحقا بعد القرن الثالث هرطقات وادينت مثل هيراكليون فى القرن الثانى الذى فسر انجيل يوحنا المبهم !!
ولدينا مرقيون فيلسوف مسيحى اخذ عنهثم اعتبر لاحقا مهرطق هذا الرجل لم يعترف سوى ببولس وماعدا ذلك فكذب ولقد استنتج ان هناك تمييزا بين اله اليهود وبولس لذا عرف انهما اثنين لاواحد فقال ان هناك الهان واحد لليهود خلق العالم واختار اسرائيل ويريد ان ينتقم من العالم وهناك اله بولس الذى اتى ليخلص البشرية من انتقام الاول وهو منطقى فهناك اله دموى اقسم على الانتقام ولكى يهدأ يريد دماء فارسل اينه ليقتله مذبوحا امامه فيستريح ويغفر للبشر لان ادم قرر ان ينافسه ويصير الها!!!
وراى ان انجيل لوقا قد كتبه بولس ولكنه نسب لاحقا للوقا ولانعرف عنه اى شىء ولا من هو وكيف نزل عليه الوحى واختاره للكتابة؟!! بل ايضا ان بولس نفسه اقر بان هناك الهين فى رسائلة واحدة لاسرائيل واخرى ليسوع المدعو مسيحا اى الممسوح بالزيت مثل داود وكل ملوك وانبياء اسرائيل يسمون مسيحا لانها الممسوح بالزيت من الكهنة وهو ما جسدته زوجته مارثا اخت لعازر حبيبه وليست لتكفين ميت فلايمكن ان ياتيها زائر فتكفنه كالموتى ولكنها تعلنه نبيا للبعل !! فيهوه يسمحه كهنه لاوى..
ولمرقيون المستشهد به من قبل قديسى الكنيسة الاوائل هناك انجيل واحد وعشر رسائل لبولس ولا يوجد عهد قديم ربما لانه لم يكن قد كتب بعد !!!وكل ما هناك اقاويل وكلمات متناثرة! وان عديمى الايمان وهم ينسخون خلطوا بين يسوع واله العهد القديم هذا ما كان يسودمسيحى القرن الاول والثانى.