10 أسباب للاحتفاء بجائزة أمير قطر لمكافحة الفساد!

ناجح العبيدي
2016 / 12 / 10

10 أسباب للاحتفاء بجائزة أمير قطر لمكافحة الفساد!
أحيت قطر اليوم العالمي لمكافحة الفساد في 10 ديسمبر/كانون الأول هذا العام على طريقتها المتميزة. فقد دشّن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في العاصمة النمساوية فيينا توزيع الجائزة العالمية المسماة بإسمه "للتميز في مكافحة الفساد" في نسختها الأولى. وشمل التكريم أفرادا ومؤسسات ومنظمات من مختلف القارات. وتسبب الإعلان عن هذه الجائزة في ارتعاد فرائص الفاسدين في مختلف أنحاء العالم (باسثناء قطر طبعا) وذلك للأسباب العشرة التالية:
1- لأن أمير قطر تميم وصل إلى السلطة بعد أن فاز في معركة انتخابية شرسة عنوانها الأبرز الشفافية والنزاهة.
2- لأن أموال الجائزة تُدفع من ماله الخاص الذي كسبه بفضل مشاريعه الاقتصادية الرائدة في وادي السليكون في قطر (على غرار ما فعله الأمريكي بيل غيت الذي تبرع بمعظم أمواله لأغراض خيرية)
3- لأن البرلمان القطري العريق والمعروف بحرصة على مراقبة ما هب ودب في دولة قطر المترامية الأطراف يعرف بالفلس إيرادات النفط والغاز وهو صاحب الكلمة الأخيرة في تحديد طريقة انفاقها، ولأن هذا البرلمان شكل هيئة نزاهة تُشرف مباشرة على استثمارات قطر الهائلة في الخارج ومنها حصص كبيرة في شركة فولكسفاغن الألمانية للسيارات ومصرف دويتشه بنك، أكبر مصرف ألمانيا والقائمة تطول.
4- لأن الإمارة تطبق حرفيا الغاز والنفط ملك الشعب القطري ولذلك فإن كل الحديث عن القصور والفيلل الفارهة في الخارج والطائرات الخاصة والتي يتمتع بها أفراد عائلة آل ثاني هي مجرد إشاعات مغرضة . فكل ذلك هو ملك للقطريين الذين يستغلونها في قضاء إجازاتهم الخاصة.
5- لأن الأسرة الحاكمة بدءا من الأمير الشاب ووالدته موزة ووالده حمد وعمه حمد بن جاسم يكشفون سنويا في صحافة قطر المستقلة والحرة عن اقراراتهم الضريبية ومقدار ومصادر دخلهم داخل قطر وخارجها. وبطبيعة الحال فإنهم جميعا يفصلون بدقة بين المال العام والخاص.
6- لأن دولة قطر سخية جدا في دفع المليارت لجماعات في المنطقة معروفة بنزاهتها مثل جبهة النصرة وداعش وجماعة الاخوان المسملين وغيرها من الجماعات المعروفة برفعها لشعار السلام والتزامها بحقوق الانسان.
7- لأن الإمارة الخليجية حصلت على شرف استضافتها على بطولة العالم لكرة القدم 2022 بفضل انجازاتها الرياضية والأجواء الفريدة في تشجيع كرة القدم، وخاصة المشاركة البارزة للنساء هناك. وقد رفضت قطر كل المحاولات من قبل مسؤولي الاتحاد العالمي لكرة القدم الفيفا لابتزازها لدفع رشاوى مقابل الحصول على شرف تنظيم البطولة. وقد أقّر الشعب القطري في استفتاء شعبي وحر صرف قرابة 160 مليار دولار لإنجاح هذه العرس الرياضي.
8- لأن عراب النزاهة المعروف عالميا محمد بن همام استقال من مناصبه في الفيفا احتجاجا على تفشي الفساد في هذه المنظمة الدولية. ولهذا انتقم منه الفاسدون ولفقوا له تهم بدفع رشاوى. وللعلم فإن الفقرة الخاصة به في ويكيبيديا تؤكد بالفعل أن أسباب فصله تعود إلى حرصه على "المهنية" وممارسة "الديقراطية" داخل الاتحاد.
9- لأن العمال الأجانب من بنغلاديش والهند وباكستان وغيرها الذين يعملون قي تشييد المنشآت الرياضية لبطولة العالم يحصلون على كامل حقوقهم أسوة بالمواطن القطري وكل التقارير الصحفية عن استغلالهم وأوضاعهم المزرية هي أخبار مفبركة ومحض افتراءات.
10- وأخيرا لأن قناة الجزيرة القطرية كانت السباقة في كشف فضائح الفساد في قطر حصرا ورفعت شعار من أين لك هذا الذي شمل الجميع وفي مقدمتهم أفراد العائلة الحاكمة في قطر حيث قام الصحفي المعروف فيصل القاسم في برنامجه الاتجاه المعاكس باستجواب المسؤولين القطريين وطرح أسئلة محرجة عليهم عن مصادر دخلهم. والجزيرة أيضا لا تحرض على الفتنة ولا تشعل النار في سوريا والعراق ومصر واليمن وغيرها وإنما همها الأول محاربة الفساد في هذه البلدان.

ويتوقع أن تنضم جائزة الشيخ تميم للتميز في مكافحة الفساد إلى قائمة جوائز عربية أخرى عريقة لا يزال الحاصلون عليها فخورين بها مثل جائزة صدام للعلوم والآداب والفنون وجائزة علي كيمياوي للعلوم الطبيعة وجائزة القذافي لحقوق الانسان وللفكر الحر.

د. ناجح العبيدي
10 ديسبمر/كانون الأول 2016