هل تفعلها ياخوية حيدر

محمد الرديني
2016 / 11 / 29

في العراق ايها السادة يحصل العجب العجاب كما يقولون في اللغة العربية.
والعجب العجاب هذا يقترب من فعل المستحيل او لايمكن فعله الا نادرا وربما في حالة اعلان الطوارىء فقط.
ولكن اكثر من 10 آلف موظف في الحكومة الراقية فعلوها من باب تسجيل اسمائهم في موسوعة جينز.
قبل ان تغص حلوقنا على العراق والشرفاء فيه لابد من القول ان هناك حسب احصائية وزارة المالية اكثر من 10 ملايين يتقاضون رواتب من الدولة بينهم 10 آلاف موظف يتقاضون مرتبين في الشهر.
معقولة بس 10 آلاف موظف لصوص ،دخيلكم ياوزارة المالية راجعوا حساباتكم وتأكدوا من الرقم.
اذا انتم مجتهدين الى هذا الحد لماذا لاتوقفوهم عند حدهم ،اتخافون منهم ام ماذا؟.
هؤلاء ليسوا مشمولين طبعا في مخصصات الدرجات الخاصة ولا مخصصات نواب الرئيس الثلاثة ولا رواتب الحمايات ولا مخصصات الخدم والحشم في بيوت الوزراء حفظهم الله.
نقطة نظام:عجز موازنة العام 2017 تجاوز 21 تريليون دينار.
فماذا ستفعل ياسيادة رئيس الوزراء.
هل تكتفي باللطم ام تتخذ اجراءات وقائية وتركل من لايصلح لهذا الوطن خارج الحكومة.
قد لاافهم في الادارة كثيرا ولكني ياسيدي العبادي اقترح عليك مايلي:
_ مادامت داعش في طريقها الى النهاية فقد حان الوقت لتقليص عدد رجال الحمايات لأي مسؤول الى اربعة رجال محنكين ويتم اختيارهم بعناية.
_ تقليص عدد اليارات الى سيارة واحدة بدلا من رؤية المارة للسيارات المصفحة وسائقوها يستعرضون خبرتهم في سرعة القيادة.
_ تقليص مصروفات مكتب رئيس الجمهورية الى اقل من النصف.
_ تقليص مصروفات الشاي والقهوة والورود والزهور في مكاتب المنطقة الخضراء.
_لاداعي ان يخصص بعض النواب ورؤوساء الكتل السياسية مكاتب اعلامية يتكلم موظفوها باسمهم.
_دعوة النواب جميعا الى المشاركة في صرفيات الوقود والصيانة لسياراتهم بنسب معينة.
_ يجب على البرلمان ان يوافق على مشروع تقدمه الحكومة بحصر تعيينات درجات نائب مدير عام ومدير عام فما فوق بيد رئيس الوزراء فقط.
_ تقليص عدد موظفي السكرتارية في جميع مكاتب المنطقة الخضراء.
_ ثم تلتفت بعد ذلك الى اهم الكوارث التي تقع في خانة العجب العجاب وهي جرد عدد الموظفين في سفارات الدولة والطريقة التي تم بها تعيينهم، هناك ستجد البلاوي والمصائب كلها.
هذا بعض ماعندنا سيدي العبادي ومن المؤكد ان قريحتكم سوف تزيد فيها الكثير.
انت تعلم بالاضافة الى وزير المالية ان رواتب موظفي الدولة كافة تبلغ 41 ترليون دينار 11 تريليون منها كراتب اسمي والباقي يصرف على شكل مخصصات.
ولكن يبدو انكم تعولون على قانون منح الموظف اجازة خمس سنوات براتب اسمي فقط لتقليل الانفاق ومادريتم ان هؤلاء الذين يفرحون بادىء الامر بذلك سينقذفون الى فراغ قاتل في ارض خصبة لأرتكاب المحرمات صغيرها وكبيرها.
فهل تفعلها؟.