يامسلمي بلاد الكفار !!

محمد الرديني
2016 / 11 / 27

ليشتمني من يريد ان يشتم واتمنى ان تبدأ المرجعيات بذلك حتى اعلقها على صدري وسام فخر.
ليشتمني ائمة جوامع المساجد في بلاد الغرب لاقول لهم ارجعوا الى مكانكم في القرون الوسطى فلا مكان لديكم مع البشر.
يقفون طوابير لشهور وسنوات امام ابواب سفارات بلاد الكفار يطلبون الهروب من بلاد الاسلام وحين يستقر بهم المقام هناك حتى تظهر نعرتهم الدينية.لحاهم طويلة وملابسهم افغانية وطاقياتهم لم يسلوها منذ شهور
يتقاضون رواتب الاعانة من بلاد الكفار ويأكلون من مطاعم الكفار ويتسوقون من اسواق بلاد الكفار ويتنزهون في حدائق بلاد الكفار وفي داخلهم سم الافعى لانهم حثالات البشر وقيح الطاعون.
في معظم بلاد الكفار تعلموا كيف يتظاهرون بعد ان ادخلت سلطاتهم اسياخ الحديد في مؤخراتهم حين يعلو صوتهم في بلادهم وبدلا ان يتظاهرون شاكرين لهذه الدول استضافتهم رعايتهم يخرجون وينادون بحكم اسلامي؟.
اي حكم هذا الذي تريدون؟ هل قرأتم التاريخ جيدا،تاريخكم انتم وهل وجدتم حكما اسلاميا نظيفا.
هل عددتم كم من الفلاسفة والعملما العرب قطعوا السنتهم واجبروهم على أكل قطع من اياديهم بعد تقطيعها.
لا اريد ان احدثكم عن الخلفاء اياهم الذين لايملون من غلمانهم وهم يلوطون بهم.
لا اريد ان احدثكم عن الفقر والامية والجهل الذي كان يسود وظهور طبقة متخصصة في تزوير التاريخ.
هناك شرات الحقائق عن اسلامكم ايها المتقيحون ومع هذا تريدون حكما اسلاميا في بلد توسلتم فيه ان يقبلكم لاجئين.
حسب قانوني الخاص انتم كفرة حين تقطعون الشوارع العامة من اجل الصلاة ،تصلون طوابير تاركين عشرات السيارات تنتظر انتهائكم من طقوسكم المضحكة .هل تريدون الاستعراض امام الناس يانكم شرفاء اذن صلوا في بيوتكم او جوامعكم ولا تحجزوا طرقات الناس ومصالحها.
استعراضكم هذا لايفيد حتى ولو صليتم فوق كابينات سيارةاتكم لانكم اغبياء حد النخاع.
نعرتكم الدينية التي ظهرت كالدمامل او البثور على جلودكم ستقودكم الى حيث تجدون انفسكم خارج هذه البلدان وحينها لاينفع ندم ولا دعاء الى رب العزة.
ستتحسرون فيما بعد على الجنة التي عشتم فيهاولم تعرفوا قيمتها ولا ندري بعد ذلك لو دخلتم الجنة افتراضا، هل تتظاهرون مطالبين غير المسلم ان يسلم والا سيقتل او يدفع الجزية انطلاقا من مقولة "ان الدين عند الله الاسلام" ام تلتهون مع الحوريات وتتركون زوجاتكم مع الحوريين.
ياحثالة البشر لاتصلوا في شوارع بلاد الكفار فالشوارع هناك انشأت للمشاة والراكبين ولاتشبه شوارع بلدانكم التي تعلوها المزابل والمطبات ومفارز الشرطة واجهزة السونار المزيفة.
اصحو قليلا وصلوا في بيوتكم او جوامعكم فهذا اشرف لكم اذا بقي لديكم ذرة عقل.