العثور على سوبرمان -مخنث- بالعراق

محمد الرديني
2016 / 11 / 18

اتحفنا السوبرمان باصراره وقوته على محاربة الاشرار خصوصا الاقوياء منهم وظل يغرّد ويقمع الظلم في آخر افلامه الثلاثة قبل سنوات.
وتعتزم هوليوود ان تنتج الفيلم الرابع في هذه السنة ولكن المشكلة التي واجهتم هي عدم العثور عليه ان كان في قصره او الحانة التي يتررد عليها.
وانطلقت كتائب المتبرعين للبحث عنه بعد ان شاع خبر اختفائه.
واستمرت عملية البحث اياما وليال دون جدوى وفي يوم امس فقط اذاعت قناة "السي ان ان" خبر العثور على السوبرمان في افقر قرية في امريكا تسمى (” Appalachian).
تقع مقاطعة ” Appalachian ” شرقى ولاية ” Kentucky” الامريكية وهى بنيت قبل 19 عاماً من اندلاع الحرب العالمية ، ومن يدخل هذه القرية لا يصدق أنه فى الولايات المتحدة الامريكية فهى محرومة من الخدمات الأساسية كالكهرباء وماء الشرب النظيف والأجهزة المعاصرة و السيارات الحديثة او حتى متوسطة العمر كما ان نسبة 41 % من سكانها يعيشون تحت خط الفقر .
ولم يعرف بعد سبب اختياره هذه المقاطعة للعيش فيها وكل الذي اكتشفوه انه كان مضطجعا على احدى كراسي الحديقة وبدا مهملا لنفسه جدا كما يبدو انه كان يبكي الى وقت قريب.
وسمعوه يردد كلمة "النزاهة" لأكثر من 10 مرات كل 30 دقيقة الا انهم لم يعرفوا معناها.
وتبرع احد الطلبة العرب لترجمة مايقول:
"السوبرمان يائس جدا ولايمكن ان يقبل باي عروض سينمائية الا بعد التخلص من كل يمت للنزاهة في العراق خصوصا وانه اكتشف انهم لصوص محترفين".
لنترك مشكلة السوبرمان ليحلها قومه ونبحث عن السبب خصوصا وانهم وجدوا بجانبه جريدة نشرت هذا الخبر:
امس نشرت لجنة النزاهة البرلمانية العراقية (البغدادية نيوز) خبرا تقول فيه ان ما يسمى بلجنة استرداد الاموال المهربة من الخارج التي شكلها البرلمان والحكومة لم تسترد ولو 1% من الاموال التي سرقها الفاسدين، وقد قدرت الاموال التي هدرت بسبب الفساد والسرقات وصلت الى نحو 450 مليار دولار.
ويبدو ان القضاء اصيب بالشلل في هذه القضية اذ يقول عضو اللجنة عبد الكريم العبطان ان"القضاء اصدر
عشرات المذكرات لألقاء القبض بحق وزراء ومديرين عامين ونواب فاسدين، لكن الى الان لم نر أي تفعيل لها وان"ما يسمى بلجنة استرداد الاموال المهربة الى الخارج لم تسترد ولو 1% من الاموال التي سرقها المسؤولين.
شفتوا القضاء شلون "لوكي" والميليشيات هي صاحبة القرار؟.
فاصل يقهر جدا: احد ضباط الجوازات يطلب من المراجعين في ساحة المبنى ان يلطموا وطز بتأخير المعاملات.
هذا الضابط من يروح للجنة راح يشبع كتل هناك لأنه استغل الوظيفة في غير اغراضها، والضرب سيكون على يده اليمنى حتى لايكرر هذه السخافات.
وليس الكل مسلمين في هذه المجموعة اللطامة ، فتخيل المسيحي يلطم وهو لايعرف لماذا فقط ينتظر دوره لأكمال معاملته وكذلك الايزيدي والصابئي والسني.
المشكلة لا أحد يستطيع ان يمنعه والا 4 ارهاب بانتظاره.
مسكين هذا الضابط، مساكين هؤلاء اللطامة والله يكون بعون الفقراء.