هلموا يا أيها الفقراء...

محمد الحنفي
2016 / 11 / 3

من أجل أن تبحثوا...
عن عمل...
هلموا...
يا أيها الفقراء...
من أجل أن تمتهنوا...
حرفة...
أو تجارة...
في أي ملك عمومي...
هلموا...
يا أيها الفقراء...
من أجل أن تحرموا...
من كل الحقوق...
التكفلها الإعلانات...
والمواثيق...
واتفاقيات حقوق الإنسان...
هلموا...
وإياكم يا أيها الفقراء...
أن تطلبوا...
أي حق...
من حقوق الإنسان...
حتى لا تقهروا...
حتى لا تخضعوا...
لتسلط كل الحكام...
لعذاباتهم...
لإبداعاتهم...
في طحن الإنسان الفقير...
المات طحنا...
دفاعا عن حقه...
في العيش الكريم...
نيابة عن الشعب الفقير...
القابل للطحن...
في شاحنات الأزبال...
في أي مكان...
من أرضك...
يا وطني...
ما دام الحكام فيك...
يقهرون الشعب الفقير...
وما داموا...
يسخرون شاحنات الأزبال...
لطحن الفقراء...
اللا يقبلون...
تكريس الفساد...
فهلموا...
يا أيها الفقراء...
إن عوامل الفقر...
تبحث عنكم...
وعوامل بحر الثراء...
يمسكون بها...
حتى لا تنتشر...
فيما بين الفقراء...
اليعيشون عمق الفقر...
وتحت العتبة...
فمن يطلب منهم...
أن ينقذ نفسه...
من عمق فقره...
يصير طحنه...
من لوازم فرض السيادة...
الصارت للأثرياء...
اليمولون...
جمعيات استغلال الدين...
التؤدلجه...
أحزاب...
أدلجة دين الإسلام...
لحصد...
أصوات الناخبين الفقراء...
في أي انتخابات...
مزورة...
اليشترون الضمائر...
من أجل الوصول...
إلى البرلمان...
والفقراء...
الواقعون تحت العتبة...
يلوذون...
بجمعيات الإحسان...
أو يبيعون ضمائرهم...
ومن يأبون ذاك...
أو هذا...
يقال لهم...
هلموا...
يا أيها الفقراء...
إلى شاحنات الأزبال...
فطحنكم راحة...
للحكومات...
وللأثرياء...

ابن جرير في 02 / 11 / 2016

محمد الحنفي