خطايا وأعتراف

عمار كامل داخل
2016 / 10 / 31

أمتلأ العمر ولا زلنا نفتش
عن محال
عن بقايا الصبر في كل قرار
ظل تموز على هذا التراب
دونه الارض مقابر
يشرب الصمت دمانا ...
منذ حين
منذ ان نحن ولدنا
وعلينا سطوة الايام تقسو
لا تلين
ليس أن تبقي لذكرانا سوى
شاهد للقبر من بؤس وطين
ومآقينا يظل الدمع فيها
يتوارى .
ثم تدميها السنين
كم توسدنا عراة
كل آلام وبؤس الاشقياء
وتلحفنا خيوط الذل معجون بصبر الانبياء
حينما ينسج من زم الشفاه
بين احضان الانامل
واكاذيب الرجاء
كم عجنا من تراب الارض خبزا
للجياع
وصنعنا منه سترا للعذارى
وامان للثكالى
ان غفونا حلت اللعنة فينا
او صحونا
زادنا الحرمان داء
وخطايانا تصيح
يا ابانا اعفو عنا
يا ابانا. اعفو ان نحن اثمنا
منذ فجر الارض نحلم
حلمنا نحيا كراما
لا جياعا
نطرق الابواب بحثا عن رغيف
نتسول في المساجد
في الكنائس
في بيوت العاهرات
في الصلاة
في الصحاري والفلاة
نشحذ الذل على باب الحياة
نحن مذ كنا صغارا
نشرب الذل على باب المقاهي
نتوضأ بخطايانا وندعوا للسماء
وبقينا كل عام
نهب الكاهن عذراء المدينة
لنكفر عن خطايانا ونحفظ
مركب الجهل الامينة
يرقات تتهاوى
فوق بيت العنكبوت
ان صمت الجوع اولى
خير زاد لنا في الدنيا السكوت
نعبر البحر بلا طوق نجاة
ثم نشكو ان غرقنا
او بنا يلحق حوت
ما بايدينا سوى بضعة احرف
وابتهالات وتسبيح وجوع
هي مانملك فاصفح
انها زاد الرجوع
علمونا منذ ساعات الولادة
نطرد الجوع ببعض
من خرافات المعابد
علمونا ...
انما الجوع عبادة
برقي الشامان نمضي ليلنا
نطرد الارواح عنا
وشياطين الولاة
مسخت فيناالاماني
والحكايا وبقايا الذكريات
سرقت منا الحياة
ذنبنا في هذه الدنيا ولدنا
لسنا من اهل الثقاة ..