(تصحيح لفكر مغلوط وشائع) الأستعمار....بعكس مايتردد عنه أو ما -نعرفه-.

حسين الجوهرى
2016 / 10 / 12

(تصحيح لفكر مغلوط وشائع)
الأستعمار....بعكس مايتردد عنه أو ما "نعرفه".
حسين الجوهرى.
---------------------------------------------
قد لا يستمرىء الكثير ما سأقوله ولكن حااقوله وأمرى لله. "الاستعمار" هو ظاهره مرتبطه ومعبره فقط بالاقتصاد الراسمالى الصناعى. لم يذهب الأنجليز للهند او لمصر لسلب توابل الأولى او مزروعات الثانيه واقطانها. ذهبوا لان بها أيدى عامله رخيصه يمكن تدريبها (اى تعليمها) لزيادة أنتاجية القديم او لاستخدامها فى الصناعات الجديده. ثم أيضا لخلق اسواق عبر القارات لمنتجاتهم. أسواق تعنى بطبيعة الحال زيادة القدره الشرائيه لأهالى المستعمرات. كانت المراكب (البواخر) ترسى على شواطىء بريطانيا محملة بما لذ وطاب قادمة من الهند. وفى نفس الوقت كانت تقطغ رحلاتها العكسيه محملة بكل ما هو ألذ واطيب, ماكينات وكيماويات وعموما وسائل العلم وفنون الأداره والخبرات. وكان التناسب طرديا بين حمولات المراكب فى الأتجاهين اى كلما كبر حجم أحدهم زاد حجم الأخر. واستمر التعاظم بلا معوق لمده قرنين على الأقل. تاريخيا سوف يقال (بعد الأبتعاد الكافى عن القرنين الثلاثه الماضيين والتآم الجراح) ان الأستعمار كان الوسيله الفعاله والقصيره لنقل المعارف ممن أستنبطوها الى الكثير ممن أسعدهم الحظ على مدار الأرض. اما استخدام القوه فى كل الأزمنه السابقة على "مرحلة الأستعمار" فلم يكن لها أى هدف غير السرقه والنهب واستعباد الناس