قصيدة: -ثرثرة-...

السيد إبراهيم أحمد
2016 / 10 / 9

فاتتك جميع القطارات
والمحطة خاوية..
وهناك..
لا ينتظرك أحد
أوراق الأشجار تواسيك
وذرات رمال ديسمبر الباردة..
ليس في عينيك ثورة عارمة..
شوقٌ محموم..
أو ابتسامة حانية..
رخامي الملامح
جلمودي البسمات
تجيب في إيماءة
وتنتظر في ثقة..
تطوي الصحيفة ..

عزيزتي: سأستقل القطار القادم..
فهناك مثلك عجوز تنتظرني
في محطة قادمة..
سأثرثر معها.. وبائع الجرائد..
وماسح الأحذية..
هناك دومًا من ينتظر..
حتى الثرثرة..