من تعمد علي الكذب .. فليتبوأ مقعده من النار

ايدن حسين
2016 / 10 / 5

تعالوا معي ايها السادة و السيدات .. لنرى ما لهذا الحديث و ما عليه
1_اعتراف ضمني من قبل محمد .. بان الكذب عليه قد بدأ ( حيث انه يتحرك وفق الاحداث و ليس له خطة مدروسة قبل حدوث الامور .. هذا هو الحاصل حتى في نزول ايات القران ) و ستستمر بعد وفاته .. و لا احد سيوقفه
2_هذا الذنب الكبير .. و هو اهم من القتل و الزنا و كثير من الجرائم الاخرى .. ليس له عقوبة دنيوية .. تصوروا ذنبا بهذه الضخامة .. ذنب يمكن ان يهدم الدين كله .. ليس له ما يمنعه .. بل متروك عقوبته الى يوم القيامة
3_محمد خير خلق الله .. و احب الخلق الى الله .. لا يحرك الله ساكنا لكي يحفظ احاديث احب الخلق عليه .. هو يرى و يسمع المنافقين يوجدون احاديث كاذبة لم يقلها محمد .. و لكنه ساكت .. و يكيدون كيدا و اكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا .. لماذا يمهلهم يا ترى .. هل هو يريد ان يتلاشى دينه الاخير بعد كل هذه الاستعدادات و التضحيات التي بذلت من اجل نشره و توطيده .. و ارسال احب خلقه .. لم تكن الا لبضع سنوات .. لكي تعود الامور بعد وفاة نبيه الى سابق عهده .. لو ان رجل اعمال خطط لانشاء مشروع مربح .. فانه لن ينشئه لكي يستمر لعدة سنوات فقط .. بل لكي يستمر حتى بعد ان ينتقل الاملاك الى ورثته .. لكننا نرى الله و رسوله لم يخططا لاستمرار هذا الامر بنفس القوة كما بدأ .. رؤية ضيقة و عدم الاهتمام بالمستقبل او التخطيط للمستقبل
4_طوفان نوح .. الله محتاج الى حدوث طوفان في الارض لكي يتخلص من الكفار .. هو غير قادر على ان يقبض ارواح الكفار و هم رقود في الليل .. او هم يسعون في النهار .. الله محتاج الى طوفان لقتل الكفار .. تماما كاحتياج اسرائيل الى الطائرات لضرب المفاعل النووي العراقي
5_الله يحتاج الى جبريل لنقل اوامره الى انبيائه .. و هو محتاج للافات لكي يدمر اعداءه .. و هو بكل شيء عليم .. و هو على كل شيء قدير .. و يعلم ما يسرون و ما يعلنون .. و يعلم ما في الارحام .. و هو يقدر و لا يقدر عليه .. و هو معكم اينما كنتم .. الا انه يعلم مايسرون حينما يستغشون ثيابهم .. و يسمع دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء .. هل استمر ام ان هذا يكفي .. هو قدير على كل شيء .. لكنه لا يحرك ساكنا .. هو يعلم كل شيء .. و لكن لا يخطط لا لليوم و لا للمستقبل .. فما فائدة هذا العلم و هذه القدرة اللامتناهية
6_و اذا قرات القران فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم .. انها مسالة نفسية سيكولوجية اذن .. شخص يقرا القران .. يحتاج الى مساندة من الله لكي ينجو من شر الشيطان .. ان كيد الشيطان كان ضعيفا
7_و الحكم النهائي اتركه لكم اعزائي
..