المطلوب هو الايمان الاعتباطي

ايدن حسين
2016 / 7 / 20

1- قابيل و هابيل و كاميرات المراقبة الالهية
الدين و العبادات .. ما الغاية منها .. هل لاصلاح الناس .. ام لتمييزهم الى مؤمنين و كفار .. بدقة اكثر .. هل هي لتقريب وجهات النظر .. ام هي لنشر بذور التفرقة بين ابناء الشعب و الناس
هابيل راعي غنم .. اما قابيل فمزارع .. و هم ابناء ادم .. اي انهما اخوة
يدخل الدين بينهما .. غايته الاصلاح ام الافساد .. قرروا انتم
يتفقان على تقديم قربان لله .. فالقربان الذي تاكله النار .. معناه ان الله تقبله .. و الا فان الله قد رفض القربان المقدم
باختصار .. يقبل الله قربان هابيل و لا يقبل قربان قابيل .. فتزداد كمية الحسد بينهما .. لاحظ .. ان الدين بدلا من محاولة تقليل الحسد الموجود من قبل قابيل لهابيل .. اصبح للدين دور زيادة هذا الحسد .. و بدلا من ان يطفيء النار .. سكب البنزين على النار لكي يزداد الحسد اكثر
و لان اخت قابيل اجمل من اخت هابيل .. مع انهم كلهم اخوة و اخوات .. قابيل لا يريد ان يتزوج هابيل من اخته الجميلة .. فلماذا ينال هابيل كل شيء جيد .. و يجب على قابيل ان يصبر لحكم الله .. الذي لا يشاء الا ان يكون ضد رغبات قابيل المسكين
لاحظ .. ايضا .. انهما .. اي قابيل و هابيل .. هما ابناء ادم النبي .. اي .. انهما .. لا يمكن ان يشكا في صدق ما يقوله ادم .. الوالد و النبي .. هذا حال ابناء الانبياء .. فماذا يكون حال الاخرين .. و ماذا يكون حالنا نحن .. و لم ياتنا نبي منذ 1400 سنة .. و لم نرى نبيا و لم نسمع نبيا و لم نحاور نبيا
الدين يزرع بذور الشر و الفساد و التفرقة بين الناس منذ هابيل و قابيل .. و لا تفسير اخر لهذا الامر
اليست الضرورات تبيح المحظورات .. ماذا كان سيحدث لو ان الله تقبل قرباني الاخوين معا .. لا ان يتقبل من احدهما و لا يتقبل من الاخر .. اله حكيم .. هل يمكن ان يتعامل بهذا الشكل
انا انزه الاله من هذا .. الكتاب السماوي الذي يدعي حدوث هذا .. لا يمكن ان ننسبه لله
الم يكن الله يعلم .. بان قابيل سيقتل هابيل .. و هو بكل شيء عليم .. و هو يعلم الغيب و اخفى
ما فائدة كاميرات المراقبة .. ان لم تكن تمنع الفساد
و نلاحظ تكرر مسالة قابيل و هابيل في قصة يوسف .. هل كان يجب ان يصبح احد ابناء يعقوب نبيا .. الاف السنوات و لا ياتي نبي .. و لكن يجب ان يكون ابن يعقوب نبيا .. ما الداعي لذلك .. و هل يجب ان يحب يعقوب يوسف اكثر من اخوته .. و لكن ما الغريب في ذلك .. و رب يعقوب قد فضل اسرائيل و ابناءه على شعب المكسيك
2- هلاك قوم عاد و ثمود وووووو الخ
ما الذي تغير .. الاله الذي يرسل الرسل .. و يرسل ملائكة لتدمير القرى في السابق .. لماذا لا يرسل الرسل الان .. او يرسل الملائكة لتدمير القرى الفاسدة في هذه الايام
قوم عاد و قوم ثمود و اصحاب الايكة و المؤتفكات و قوم تبع و قوم لوط .. ابرهة و جيشه .. فرعون و جنوده .. قارون و هامان .. الا يدعي الكتاب ان الله اباد كل هؤلاء
اذن .. ما الذي تغير .. هل .. سنجد لسنة الله تبديلا .. هل سنجد لسنة الله تحويلا .. ما الذي تغير .. لماذا لا يتدخل الله في هذه الايام لهلاك اميركا مثلا .. الصين مثلا .. الهند .. الذين يعبدون البقر
االله الذي يرسل رسلا و بغزارة الرشاش الاوتوماتيكي في السابق .. لماذا .. لان الناس يظلم بعضهم بعضا .. لانهم لا يعبدون الله .. لانهم يعبدون الاصنام .. لانهم فاسقون و ظالمون
ما الذي تغير .. هل الرشاش الاوتوماتيكي تعطل .. هل تلاشى او فنيت ملائكة التدمير .. ام ان الله اصبح لا يهتم بشؤون عبيده .. كان مهتما في السابق .. كيف ان اصحاب مدين يطففون في الميزان .. قيبعث لهم شعيب النبي .. اما اليوم .. فلم يعد مهتما .. هل يطففون .. هل يظلمون .. هل يستعبدون بعضهم البعض .. هل يذبحون بعضهم البعض .. هل يحرقون بعضهم البعض .. يبدو انه لم يعد مهتما بشان عبيده .. بعد ان ارسل خير ولد ادم .. خير ولد ادم .. الذي لم يهتم بنشر الدين الا في مكة و المدينة .. فلم يحاول نشر الدين في الهند و الصين و في روسيا و استراليا و في المكسيك .. مع انه ادعى .. ان الله بعثه للناس كافة
اليس من حقنا ان نسال .. ما الذي تغير
3 - النبي موسى و عيسى
هذين النبيين .. او مدعيا النبوة .. ارسلا فقط .. اكرر .. ارسلا فقط لبني اسرائيل .. و الباقي من البشر .. ليظلوا ياكلوا حشيش
بني اسرائيل .. لسبب ما .. و لا ادري ما هو هذا السبب .. فضلهم الله على العالمين .. يقول البعض .. فضلهم الله لانهم كانوا موحدين .. و لا ادري .. هل الله يرسل الرسل الى الموحدين ام انه يرسلهم للمشركين .. فما الغاية من ارسال الرسل
هل يترك الله المشركين يزدادون شركا و ظلما و فسادا .. و يحاول ان يزيد من صلاح الصالحين .. المفروض .. ان الله يرسل رسلا الى الهند .. لكي يتركوا عباة البقر .. لا ان يرسل رسلا الى بني اسرائيل .. لانهم قليلو الخشوع .. مع انهم مؤمنون موحدون
لكننا نلاحظ .. ان الله لا يرسل رسولا واحدا او حتى نصف رسول للهند عبدة البقر و الفئران .. لكنه .. يرسل رسلا بغزارة الى بني اسرائيل .. مع انهم موحدون لله .. منطق غريب و معقول اليس كذلك
4 - ركن الحج
هل كان دين موسى و عيسى و يوسف و داود و سليمان و شعيب و صالح و لوط .. ناقصا .. هل كان دين يحيى و يونس ناقصا .. لماذا لم يهتم كل هؤلاء بالكعبة .. لماذا لم يهتم كل هؤلاء باول بيت وضع للناس في بكة
لماذا لم يهتم موسى او عيسى بالكعبة .. لماذا لم يتخذاها قبلة .. و لماذا لم يحاول اغلب الانبياء و المرسلين ان يدوروا حول الكعبة سبعة او سبعين مرة
لماذا محمد و ابراهيم وحدهما من بين سائر الانبياء و المرسلين مهتمان بالكعبة .. لماذا لم يهتم زكريا او يحيى او مريم بالطواف حول الكعبة .. هل جميع الانبياء و المرسلين ضالون .. و فقط ابراهيم و محمد على الحق المبين .. و على الهدى و الصراط المستقيم
الا يعني هذا .. ان في المسالة شيء غريب و عجيب
5 - المعجزات
كل من هب و دب .. قديما و حدثا .. لدبه معجزة .. ليس فقط الانبياء و المرسلين .. حتى السحرة لديهم اعمال خارقة .. تدهش العقول و تخدع العيون .. حتى عمر بن الخطاب و عبد القادر الجيلاني .. فلهما كرامات لا معجزات .. و انتبه الى الفرق بين المعجزات و الكرامات .. اياك ان تخلط بينهما
الا ابي القاسم محمد بن عبد الله .. غير مهتم بالمعجزات .. و مهتم بسجع الكهان كمعجزة خالدة
و علامة استفهام كبيرة جدا
..