الوحيد الذي لا يتقبل النقد في العالم .. الاسلام

ايدن حسين
2016 / 7 / 14

لو قلدت امرؤ القيس .. فكتبت شعرا .. و استخدمت نفس اسلوب امرئ القيس .. لما انزعج احد
لكنك لو كتبت مقالة .. و قلدت القران .. و استخدمت نفس اسلوبه .. انزعج الكثيرون .. لماذا
ايها الناس .. لم يبق الا هذه الطريقة .. لكي نفتح عيونكم .. لكي نقنعكم .. هشاشة ادعائكم ببلاغة و اعجاز القران
هل حاولتم ان تقرأوا القران .. لكي تفهموا ما الذي يريده .. قصة ابراهيم .. يعقبها ذكر هلاك الاقوام السابقة .. ثم انذار المخالفين بالنار الخالدة .. و بشرى للمنبطحين بالجنة و بالحور العين .. و حض على كراهية المخالفين .. ثم القفز الى قصة موسى .. و ذكر هلاك فرعون و قومه .. ثم انذار المخالفين بجهنم و بالخلود فيه .. و تبشير المؤمنين بالجنة .. و هلم جرا .. في كل سورة قصيرة او طويلة .. هذا هو الموجود غالبا في القران من بدايته الى نهايته
هل يمكن ان يكون الكتاب السماوي مكتوبا بهذه الصورة الغريبة
و قبل ان استمر .. اريد ان انوه .. انني لست لا مسيحيا و لا يهوديا .. و لم اقرأ لا الانجيل و لا التوراة و لا مرة واحدة في حياتي .. بل لم اقرأهما حتة و لو بشكل متفرق
قصة ابراهيم يتخللها .. ان الله بكل شيء عليم .. و انه على كل شيء قدير .. ثم نار و جنة .. و ان الله هو الغفور الشكور .. و انه هو الوهاب الحليم .. ثم قصة موسى .. ثم هلاك قوم عاد و ثمود .. ثم تقرير عن خلق السموات السبعة .. ثم الامر باقامة الصلاة .. و اطاعة الرسول و اولي الامر .. ثم الجنة و النار .. ثم لا مشيئة لكم الا بعد مشيئة و اذن الله .. ثم .. ان الله يعلم ما تخفون و ما تعلنون .. و هو بكل شيء عليم .. ثم الجنة و النار .. و الخلود في النار
لا تكاد تفتح صفحة في القران الا و مكتوب فيها حال الكفار في الاخرة .. لا تفتح صفحة الا و مذكور هناك قصة موسى .. الا و مذكور كيف اهلك الله الاقوام السابقة
ما هذا الكتاب الغريب .. و ما هذا الاسلوب الغريب .. و لا اقسم بالكنس .. و ما ادراك ما الارنب
تنتقل الى فهرس القران .. فترى هناك .. اسماء السور .. مثلا سورة الانبياء .. فتظن .. ان الانبياء ذكروا هنا فقط .. لكنك تصاب بخيبة الامل .. فحتى سورة النمل و النحل و العنكبوت لا يخلو من ذكر الانبياء
منذ زمن طويل .. و انا احاول .. ان افهم .. ما الداعي الى تقسيم القران الى سور .. 114 سورة .. مع انها كلها تتكلم عن قصة موسى و ابراهيم و الجنة و النار و المؤمنين و الكفار و هلاك الاقوام السابقة.. نفس الحكاية في كل السور
الدكتور عمرو خالد .. حاول ان يجد حلا لهذه المشكلة .. فلديه محاولة عن فهم اهداف كل سورة قرانية
الرابط التالي تجدون فيه ما قاله عن اهداف سور القران باختصار
http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?497907-%E3%E1%CE%D5-%C3%E5%CF%C7%DD-%D3%E6%D1-%C7%E1%DE%D1%C2%E4-%C7%E1%DF%D1%ED%E3-%E3%E4-%DF%CA%C7%C8-%CE%E6%C7%D8%D1-%DE%D1%C2%E4%ED%C9-%E1%E1%CF%DF%CA%E6%D1-%DA%E3%D1%E6-%CE%C7%E1%CF
لكنني صراحة لم اقتنع بما قاله
و هذا اقتباس منه .. عن الجزء التاسع و العشرون و الثلاثون من القران
سورة الملك:- تعرف على الله تبارك وتعالى الذي ستدعو الناس لدينه واستشعر عظمته وقدرته
68- سورة القلم:- اخلاق الدعاة إلى الله.
69- سورة الحاقة:- تذكرة بيوم القيامة زاد للداعي يستخدمه لترقيق القلوب وايقاظها من الغفلة.
70- سورة المعارج :- أهمية حسن عبادة الله إلى جانب الأخلاق.
71- سورة نوح:- أهمية الاستمرار في الدعوة حتى لو لم يستجب أحد ونموذج عظيم لداعية (نوح عليه السلام) وتقريره لرب العالمين .
72- سورة الجن:- نماذج لدعاة الى الله من عالم آخر.
73- سورة المزمل:- زادك أيها الداعي وهو قيام الليل الذي يعينك على مهمتك.
74- سورة المدثر:- سورة الحركة والنهوض بالدعوة ( قم فأنذر)
75- سورة القيامة:- تزويد للداعي بالمادة الاساسية في الدعوة وهي التذكير بيوم القيامة والاستعداد للوقوف بين يدي الله.
76- سورة الانسان:- المطلوب هو الدعوة فقط أما النتائج فهي على الله.
77- سورة المرسلات:- تحذيرا مباشراَ للمكذبين.
78- سورة النبأ:- تذكرة بيوم البعث.
79- سورة النازعات:- تذكرة بالموت وخروج الروح والبعث.
80- سورة عبس:- عتاب رقيق في سبيل الله.
81- سورة التكوير :- تصوير رهيب لأهوال قيام الساعة.
82- الإنفطار:- تذكرة بيوم القيامة وتنبيه بأن هناك ملائكة يكتبون ما تفعلون.
83- المطففين:- مقارنة بين كتاب الفجار وكتاب الأبرار.
84- الانشقاق:- يوم القيامة وتطاير الصحف.
85- البروج:- توعد وجزاء من فتن المؤمنين والمؤمنات.
86- الطارق:- له الخلق والامر فتذكر حقيقتك أيها الانسان.
87- الأعلى:- سبح الله وأعبده حق عبادته فهو الخالق الواحد القهار ولا تنسى فريضة الدعوة.
88- الغاشية:- الوجوه الخاشعة والوجوه الناعمة من اي وجوه أنت يوم القيامة؟!
89- الفجر:- شكر الله في السراء والضراء وهذه هي أهم صفات النفس المطمئنة تؤمن بلقاء الله وترضى بقضاؤه وتقنع بعطاؤه.
90- البلد:- المسارعة في الخيرات.
91- الشمس:- رصد لظواهر كونية سخرها الله لخدمة الإنسان فسارع ايها الانسان في طاعة الله والعودة اليه .
92- الليل:- أعمال الناس نوعين وانتبه لا يقبل الله اي عمل! إلا أن يكون خالص ابتغاء وجهه الكريم .
93- الضحى:- كلمات رقيقة تشع بالحب الرباني لرسول الله صل الله عليه وسلم.
94- الشرح:- كن مع الله واعبده حق عبادته يتيسر لك العسير.
95- التين:- الانسان أفضل المخلوقات عن الله ولكن بشرط أن يكرم الانسان نفسه بالطاعات.
96- العلق:- حفظ العمل.
97- القدر:- فضل ليلة القدر.
98- البينة:- دين الله هو الاسلام.
99- الزلزلة:- صورة من أهوال القيامة.
100- العاديات:- جاهد في سبيل الله واصلح ما في صدرك.
101- القارعة:- تذكرة بأهوال القيامة.
102- التكاثر:- وازن بين متاع الجسد وغذاء الروح.
103- العصر:- أهمية اتحاد المؤمنين.
104- الهمزة:- تحذير من فتنة المال.
105- الفيل:- كيد الباطل ضعيف.
106- قريش:- احذر إلف النعمة.
107- الماعون:- الحث على فعل الخيرات.
108- الكوثر:- نعم الله وفضله على رسوله.
109- الكافرون:- تعدل ربع القرآن وبراءة من الكفر.
110- النصر:- مقابلة بشرى هداية البشرية بالحمد والاستغفار.
111- المسد:-
112- الاخلاص:- تعدل ثلث القرآن.
113- الفلق:- تحصين من الحسد.
114- الناس:- تحصين من الوسواس.
انتهى الاقتباس
نلاحظ وجود سور كثيرة تصور اهوال يوم القيامة .. السِؤال هو .. لماذا تم تصوير اهوال يوم القيامة في اكثر من سورة واحدة .. هذا بالاضافة الى ان السور الاخرى ابضا لا تخلو من ذكر اهوال القيامة و ذكر النار و الخلود في النار
لماذا كل هذا التكرار .. تكرار ذكر خلق السموات السبع .. تكرار ذكر النار و الجنة .. تكرار قصة موسى و ابراهيم .. تكرار قصة عاد و ثمود .. تكرار .. ان الله بكل شيء عليم و هو على كل شيء قدير .. تكرار .. ان الله عزيز غفور .. و انه حليم وهاب .. و انه عليم حكيم .. و انه هو الرحمن الرحيم .. رحمن رحيم .. و مع ذلك ..كلما نضجت جلودهم بدلناهم غيرها ليذوقوا العذاب .. و تكرار .. ان في ذلك لايات لاولي الالباب .. ان الله سخر ما في السموات و الارض للانسان .. هل ما موجود ما بعد بلوتو .. في متناول الانسان لكي يكون مسخرا للانسان .. هل حقا .. ان المجرات التي تفصلنا عنها مليار سنة ضوئية .. هي مسخرة من اجل الانسان
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إليه مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ *إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ * مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ *وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ *وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ *وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ *لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ
نلاحظ في الاية الاولى .. نعلم ما توسوس به نفسه .. و بدلا من ذكر عينة من هذه الوساوس ..كآية لاولي الالباب .. نراه يقفز الى موضوع اخر لا علاقة له بالوسوسة
التاريخ في القران .. يتلخص في موسى و ابراهيم و بعض الانبياء .. و قوم عاد و ثمود و قوم تبع .. لا ذكر للديناصورات .. قدرة الله تتلخص في اهلاك هذه الاقوام .. و خلق ادم من تراب او طين .. و لا ذكر للخلية الحية و تركيبها و تعقيدها .. و الثمرات رزقا لكم و لانعامكم .. و لا ذكر للتمثيل الضوئي .. النار و النور و التراب و الماء هي كل المادة المذكورة في القران .. لا هيدروجين و لا اوكسجين و لا كربون .. الشمس .. و لا ذكر للعملية الاندماجية .. الشمس و لا اشارة حتى الى كونها نجمة كباقي النجوم
القران كتاب بسيط .. و لا يدل بحال من الاحوال الى كونها سماوية .. بل حتى انها لا تستطيع منافسة الكتب الارضية .. لخلوها من وحدة الموضوع .. و لخلوها من اغلب المواضيع المهمة .. فالقران ليس الا كتاب فيه رعب و تخويف من اجل تحويل الناس الى قطيع من الاغنام .. متاهبة لتنفيذ اوامر المستبدين .. اعداء الانسانية و الحياة و الدنيا .. اعداء حرية الفكر و العقيدة .. اعداء التطور و الابداع .. و كل محدثة بدعة .. و كل بدعة في النار .. هكذا .. و ببساطة شديدة
و الغسالات غسلا .. قماشا و صحنا
هل كنتم سترون الكعبة على مدار اليوم
لولا انعام الكفار عليكم .. اقمارا صناعية .. و ستلايت و صحنا
صاحبكم ركب البراق .. و لم يركب سفينة فضائية و لا صحنا
محمد و زينب .. كلينتون و مونيكا .. ما الفرق
موسى و فرعون .. بوش و صدام .. ما الفرق
فلا اقسم بالثلاجات .. و لا المبردات و لا المكيفات
ان الكهرباء لنعمة عظمى
و ما ادراك ما اللابتوب
ان الله و ملائكته يصلون على انشتين .. يا اولي الالباب .. صلوا عليه و سلموا تسليما
..........................................................................................
اللهم انقذنا من الاسلام .. فوحدك القادر على ذلك .. آمين
..