محمد علي الخفاجي - شعر ماجد الحيدر

ماجد الحيدر
2016 / 7 / 7

محمد علي الخفاجي
شعر: ماجد الحيدر

على دكةٍ
في باحة المسرح الوطني
يحدثني في سرورٍ:
- قد شفيت،
أخبرني أحدُ الأصدقاء،
طبيبٌ هوَ مثلكَ،
أن التحاليل جيدة!
...
وأنظرُ فيها:
- نعم، إنها جيدة!
أقول له وأشيح بوجهيَ
كي لا يرى أعيني.
...
بعد شهرٍ يموت
تاركاً كيس أدويةٍ،
رزمةً من تقاريرَ ماكرةٍ،
على ظهرِ واحدةٍ
خطَّ في سأمٍ
نصف سطرٍ أخير
عن سؤال الخلود!
4-7-2016