قراءة في معادلة تربوية : الهدف التعلمي = قدرة + محتوى + معايير + شروط

زكرياء لهلالي
2016 / 7 / 7

تراهن المنظومة التربوية بالمغرب على جعل المتعلم في قطب العملية التعليمية التعلمية ، وذلك عبر وضع مجموعة من الأسس العلمية والقواعد والمبادئ التي تجعل من العملية التعليمية تحقق أهدافها الديداكتيكية والتربوية . من ثم فقد عرف الحقل التربوي مجموعة من التغيرات والانتقالات (الإبستيمية) ، تمثلت في المقاربات وأنواع البيداغوجيات التي طبقت على الحقل التربوي فكانت البداية مع المضامينية ثم الأهداف فالمقاربة بالكفايات ، وإن كانت الأخيرتان لا تنفصلان في بعدهما المعرفي وكذا في العمق العلائقي الجامع بينهما ، وذلك يتبدى بجلاء من خلال البنية المفاهيمية التي تحويها الأولى والتي لا تتقاطع معها تمام التقاطع الثانية ، بل هما معا يسعيان إلى إعطاء معنى للتعلمات ومحاولة معننة العملية التربوية .
نشتغل في هدا المقال على النقط الآتية :
1- الجهاز المفاهيمي للمعادلة
2- الانسجام الدال بين المفاهيـــم
3- العلاقــــة بين المفاهيــم وإمكانات التلاقــي ( تطبيـــق )

نرى في البداية أن نشتغل على المفاهيم الواردة في المعادلة الآتية ، ثم نحدد العلاقة الجامعة بين كل مفهوم وآخر :

1- الجهاز المفاهيمي :

القدرة capacité : تعددت التعاريف التي قدمت لمفهوم القدرة وتنوعت ، لكن سنقتصر على التحديد الآتي " القدرة هي الاستطاعة أو الإمكانية لممارسة نشاط معينن"
نستخلص من التعريف ، أن القدرة هي استطاعة ممارسة سلوك معين ، ودلك كأن يستطيع المتعلم تحليل نص أو حل معادلة.
المحتوى contenu : وهو مجموع المهارات والمعارف التي توجد داخل مضمون (محتوى) معين ، وهذا المحتوى يتنوع بطبيعة المادة المدُرسة .
المعايير : وهي الأسس التي يضعها المدرس لمعرفة هل ثم تحقق الهدف التعلمي .
الشروط : وهي الشروط الموضوعية التي يضع فيها المدرس المتعلم وهو في مرحلة الانجاز أو ممارسة نشاط معين .
الهدف التعلمي : هو ممارسة قدرة على محتوى .

2- الانسجام الدال بين المفاهيـــــم :

إن العلاقة الثاوية التي تجمع بين المفاهيم الواردة في المعادلة هي علاقة تكاملية تحقق في النهاية هدفا تعلميا ، كيف دلك؟
يتمكن المدرس من معرفة أن الهدف التعلمي قد تحقق من خلال وضع المتعلم في وضعية مشكلة situation problème وتتم عبر الآتي :

1- المهمة : أن يعطي المدرس المتعلم مهمة تتمثل في نشاط ما ، كأن يحلل نصا أدبيا.
2- التعليمات : أن يقدم المدرس للمتعلم قبل أن يشرع في إنجاز المهمة مجموعة من الإرشادات والتوجيهات .

من هنا تكمن أهمية اشتغال القدرة في المحتوى ، بمعنى آخر ، استثمار المتعلم قدراته ( العقلية ، الوجدانية ، الحس حركية ..) في تحليل (النص) ، فإن لم يتعثر المتعلم في حل هذه الوضعية فذلك مؤشر على تحقق الهدف وإن كان الأمر غير ذلك ، فذلك مؤشر على وجود خلل في بناء التعلمات يتوجب على المدرس حينها إعادة البناء أو القيام بالتغدية الراجعة عبر إعادة بناء التعلمات وتقويتها وتصحيحها .
من ثمة يتبين مدى قدرة المتعلم على الاشتغال على محتوى معين ، على اعتبار أن المدرس قد وضع معه آليات وإواليات الاشتغال على نص من النصوص ، لكن الهدف لا يمكن أن نحكم أو نتحكم فيه إلا عندما يشتغل المتعلم على محتوى معين ويمكن أن نوضح ذلك من خلال الآتي :
الهدف = قدرة ( قدرة على = التحليل - الوصف - الحساب....) + المحتوى ( نص شعري - معادلة رياضية ...)
يشتغل في المعادلة مصطلح أساس يعد مقوما رئيسا يمكن من مدى وضوح الهدف وتحققه " المعايير" قبل أن يترك المدرس المتعلم إمكانية الاشتغال على الوضعية . يحدد المدرس مجموعة من المعايير أو المحددات ، فبغيرها لا تأخذ العملية التعليمية جدوى ولا تحضر مكانة التخطيط التي تساعد على بلوغ الأهداف وتحقيق الكفايات .
وكأمثلة للمعاييـــــر :
1- الدقة في الإنجاز
2- مدة الإنجاز
3- طريقة الإنجاز
4- أساليب الإنجاز
5- الآليات والتقنيات الموظفة

مثل هذه المعايير يضعها المدرس وهو يتابع عمل المتلعم وهو يحاول حل الوضعية المشكلة المـــُقدمة له ، ومن خلالها نتمكن من معرفة تحقق الأهداف .

إن التحديد الذي يضعه المدرس للوضعية المشكل والتي تتحدد في المعايير لا بد من أن تتوفر على شروط واضحة يضعها المدرس ويتعاقد مع المتعلمين في وضعها ، كأن يقول لهم :
" لديكم خمس دقائق لحل هده المتساوية الرياضية"
" ستعربون هده الجملة في ظرف عشرة دقائق"
" مدة إنجاز هدا الامتحان ساعتان "

كل هذه الشروط تساعد المدرس على معرفة ما إن تحققت الأهداف أم لم تتحقق وفي حالة عدم التحقق ،يعمل على التقويم والدعم وغيرها من الطرائق والأدوات البيداغوجية .

3- العلاقـــة بين المفاهيم وإمكانات التلاقــــــي "تطبيق" :
" طلب المدرس x من المتعلمين إنجاز الامتحان ، وهذا الامتحان يتمثل في تحليل نص شعري معاصر يسعى المدرس لقياس مدى تمكن المتعلمين من تحليل النصوص المعاصرة ، بعدما اشتغل معم على الإطار النظري والتطبيقي وقد خصص مدة الإنجاز في ساعتين "
أليات الاشتغال الموضوعة :
- القدرات : المعارف والمهارات السابقة عند المتعلمين
- المحتوى : النص الشعري
- المعايير : مدة الإنجاز- مراعاة خطوات التحليل
- الشروط : وضعية مشكلة ، احترام المعايير


الكاتب المغربي : زكرباء لهلالــــي