تحريف الانجيل و التوراة

ايدن حسين
2016 / 6 / 10

القران صريح في ادعاء ان الانجيل و التوراة قد تعرضتا للتحريف من قبل بعض المسيحيين و اليهود
هل يمكن اعتبار هذه النقطة .. نقطة قوة للقران .. ام انها نقطة ضعف
الاله الذي انقذ ابراهيم من النار ( و هو انسان زائل .. يعيش فترة و يموت لا محالة بعد فترة ) .. كيف اجاز تحريف كتب سماوية ستبقى الاف السنوات .. ايهما اهم .. ابراهيم ام التوراة .. ابراهيم ام الانجيل
و لماذا سكت عنهم كل هذه الفترة .. اي .. الى ان بعث محمد بالقران .. كيف سمح لليهود مثلا .. ان يعملوا بشريعة محرفة كل الفترة قبل نزول القران
ثم ادعاء القران .. ان الاله قد وعد بان يحفظ القران من التحريف او التغيير .. هل لهذا الادعاء اي قيمة او وزن .. فالذي سمح بتحريف كتب سماوية سابقة .. هل سيحفظ القران من التحريف
ان تعرض التوراة للتحريف لهو الدليل الاكيد ان القران معرض هو الاخر للتحريف .. شانه شان الكتب السابقة
انا نحن نزلنا الذكر و انا له لحافظون .. كيف عرفنا ان الذكر هنا معناها القران .. الذكر تعني التذكير فقط .. و لا يمكن بحال من الاحوال .. ان تعني القران
و كيف سيحفظها يا ترى .. هناك ملايين ملايين النسخات من القران .. من الذي يستطيع ان يراجع كل هذه النسخ لكي يعلم انها كلها متطابقة مع بعض بلا زيادة و لا نقصان .. بل حتى لو اتفقنا انها لن تتعرض للتحريف بالزيادة و النقصان .. الا انها اكيد غير محفوظة من التحريف المعنوي .. اي تغيير معاني الكلمات .. مثلا .. كلمة ( يعتبر ) في القران لها معنى مختلف عن معناها الشائع لدينا الان
و كيف نستطيع التاكد ان القران لم يتعرض للتحريف طوال 1400 سنة التي مرت على نزول القران
مثلا الاية .. ما كان محمد ابا احد من رجالكم و لكن رسول الله و خاتم النبيين .. كيف نعرف ان ( خاتم النبيين ) هذه .. لم تحشر هنا من قبل البعض
و اليس القران صريحا ايضا في ادعاء .. انه ليس هناك قوم الا و بعث الله لهم رسولا من انفسهم و يكلمهم بلغتهم .. فهل القران ( الذي لا يفهمه حتى اغلب العرب الان ) .. هل يمكن ان يكون حجة على غير العرب .. انكليز و صينيين و استراليين الخ
كذلك مسالة .. ان الدين عند الله الاسلام .. هل كان الناس في الشرائع السابقة يصلون خمس مرات في اليوم .. هل كانوا يصومون رمضان .. هل كانوا يحجون الى الكعبة .. اذن .. كيف يكون الدين عند الله الاسلام .. مع كل هذه الفروقات بين الشرائع السابقة و اسلام محمد
بعض المعلقين الكرام يتصورون انني عندما اثير مثل هذه التساؤلات .. سببها انني متقاعس عن اقمة الصلاة او الصيام .. فارد عليهم .. ماذا لو انك في المدرسة .. قالوا لك ان تظل واقفا على راسك خمس مرات في اليوم .. الن يسال الطالب .. هل حقا هناك في قوانين المدرسة مثل هذا الطقس الغريب
ثم نرى ان موسى و ابراهيم لم يتزوجا الا مرة او مرتين .. و عيسى لم يتزوج نهائيا .. اما محمد و داود .. ماشاء الله عليهما .. انهما لم يتورعا ان يتزوجا من اي امراة وقعت عيناهما عليهما .. حتى ان كانت المراة متزوجة من اخر
كيف اذن يدعي محمد .. ان الزواج هي سنة الانبياء السابقين
و الموضوع طويل .. و يحتاج الى تامل دقيق .. و مناقشات مستفيضة
و احترامي
..