مرآة ...

قوق محمد
2016 / 5 / 20

ماذا لو أن الكعبة كان في غير مكة وكانت في دائرة حاسي بحبح بولاية الجلفة بدولة الجزائر ، كيف تكون الحياة هنا يا ترى ؟؟
هل ترانا نكون مسلمين مؤمنين ولا ننتخب لا حزب ولا شيء ؟
هل تراه مشكل السكنات لا يوجد لأن بحبح تكون فندق كبير واحد للحجاج فقط ؟ ، وهل نحن نكون مثل السعوديين مثلا نتزوج صاحبة 7 سنين ؟ ونضع أصفار ؟ ولدينا المال ونحب البرنسيسا ابنة طلال ؟؟

لالا هل ترانا سنذهب حقا لننصر الدين لأن رمز الدين نحتويه ؟ هل نحرر القدس ؟ أم نخسر أمام ألمانيا بـــ 8.0 ، ونكره إيران ونكفروهم ثم نتحابا مع الكفار ؟؟
لاتدري لعل في الأمر سرا لا يعرفه إلا هم ....
ما رأيكم لو أن الكعبة عندنا ، هل سيبقى اسم حاسي بحبح عار وعيب في بعض المناطق من الجزائر ؟؟
هل تراني مثلا أنا لن أكتب هاته الكتابة مثلا قبل ان اكتب بسم الله ؟؟ ، هل ترانا نكون السعودية ؟ أم السعودية تكوننا ونحن نكون شكلا منيرا آخر ؟؟

دقيقة من فظلكم أيها الحاملون للعقل ...

هل يستحقون أن يحملوا رمز الإسلام ومقدسه الأصلي ؟؟

لما مثلا يكرههم أغلبنا ؟ هل موضع الكعبة الآن ليس في تمامه ؟ أم أن الشعب غبي ولكن الأرض طيبة وتحملت مشاق البشري هناك وحافظت هي على الكعبة ؟؟
أم أنهم حقا هم الغرباء الذين يحكون عنهم وأصحاب الجنة ؟؟...

دعوني دعوني اخشى أن أتعمق في الأسئلة فأتوغل في قصة الفيل ...

أرجوكم لا تسبوني لأنني أفكر بحرية مطلقة ، فقط إذا أنزعجتم مني، تخيلو لو أنني لست أنا وأستمرو في التفكير ...

مثلا تفكرو

أني أحبكم أنا كثيرا ، تخيلو لو أني من تعشقون ، كيف تراكم ترونه عشيقكم ، هل ترضون أن يكون مثلي ، يفكر مثلي ، أم يسكن بلدا آخر وديننا آخر وموقعا يكتب فيه آخر ؟؟ ...