فلتتحد قوي شعبنا لإسقاط هذا النظام القاتل..

الحزب الشيوعي السوداني
2016 / 4 / 28


ندعو جماهير الشعب السوداني للخروج للشارع للإنتفاض ضد هذا النظام المعادي للشعب، والذي جعل من أهلنا في دارفور وطلاب الجامعات هدفاً لرصاصه الحي من القناصة وأجهزة الأمن. لقد طفح الكيل من الممارسات البشعة ضد شعبنا والتي لم يوقفها وازع من دين أو ضمير. فالنظام الطفيلي الفاسد ما عاد يعرف غير مصالح الفئة المتربعة على كراسي الحكم، والتي تعمل للبقاء عليها بالإرهاب، وتقتيل أبناء الشعب، وإخافتهم، وكسر شوكتهم. ولكن هيهات. فشعب السودان الذي صنع أكتوبر ومارس أبريل وهبة سبتمبر 2013 ، والتي فتح فيها بناتنا وأبناؤنا صدورهم للرصاص لن يخيفه الموت والاستشهاد في سبيل قضاياه العادلة، وهو مستعد لتقديم أرتال من الشهداء فداءاً للديمقراطية والحرية والوطن.
إننا ندعو أعضاء وأصدقاء حزبنا في كل البلاد ليكونوا في مقدمة الصفوف العاملة والداعية لإسقاط هذا النظام القاتل، وإننا نحذر قيادة جهاز الأمن الوالغة في دماء الشهداء لكي ترفع يدها عن أبنائنا، فيوم القصاص قريب. ولن يفلت أي مجرم هذه المرة من العقاب، بعد أن صار جهاز الأمن يوجه قواته للقتل بدم بارد. فلتتحد قوى شعبنا ولنقف صفاً واحداً لإسقاط هذا النظام.
المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني