مجدا أيها الحزب مجدا للذكرى ال 82 لميلادك

محمد الكحط
2016 / 3 / 31

مجدا أيها الحزب مجدا للذكرى الـ 82 لميلادك

مسيرة طويلة مسيرة عسيرة، مسيرة مجيدة هي مسيرتك أيها الحزب، ومنذ النشئة الأولى كنت محبوبا من قبل الفقراء والمعدمين والمثقفين والمبدعين، كنت الوردة اليانعة في صحراء قاحلة، وكنت ولا زلت الأمل المرتجى في الخلاص من الظلم والاضطهاد. في عامك الجديد نجدد الأمل ونشد الأيادي لبعض ونستمر بعنفوان الشباب وروح المبادئ الكبيرة التي نحملها.
مسيرة طويلة رائعة سطرها الرفاق في كل مكان، قدموا الغالي والرخيص من أجل الشعب والوطن، منذ ميلاده عام 1934 حتى الآن، ومنهم الآلاف من أستشهد في هذه المسيرة، أمام نضاله ضد الأنظمة الرجعية والدكتاتورية المتعاقبة وكذلك أمام القوى الارهابية الظلامية اليوم، لذا ففي هذه اللحظات نستذكر بإجلال قوافل الشهداء الأبرار من المناضلين الشجعان في مختلف مواقع النضال في السجون والمعتقلات وساحات التظاهر وفي ساحات الكفاح المسلح في الأهوار وكردستان والعمل السري في جميع محافظات العراق من شماله حتى جنوبه.
في ذكرى تأسيس الحزب الثانية والثمانين، وفي هذه الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر فيها وطننا العراق تتطلب من مناضليه وأصدقاءه استلهام العبر والدروس من ذلك السفر المجيد وشحذ الهمم وتطوير العلاقة مع الجماهير وتبني قضاياها العادلة والنضال من أجل تحقيقها.
تحية أكبار وإجلال لشهداء الحزب، تحية حب وتقدير لكل مناضليه وأصدقائه، تحية لكل من قضى سنوات في صفوفه في كل مكان.
وكل عام وحزبنا وشعبنا ووطننا بخير.
محـمد الكحط 31 آذار 2016