القبض على الفاسد الحجلة - ملعون البوليس

محمود ابوحديد
2016 / 2 / 8

قبل ايام محدودة ، وبتهمة اختلاس ما يقرب من مليون ونصف جنيه مصري فقط!! اعتقلت الشرطة المصرية العميد السابق لكلية الهندسة.

انا متاكد ان اعتقال البوليس المصري للفاسد الخائن العميل، العميد السابق لكلية الهندسة "خالد الحجلة" كبير حرامية كلية الهندسة في الفترة بين 2013:2015 اعتقاله يمكن ان يشرح وباختصار الكثير عن اهدافنا ، افكارنا ، نحن تيار الاشتراكيين الثوريين في القلب من ثورة مهزومة. ساحاول ان اكون واضحا مختصرا لاقصى حد في هذا المقال.

اذا استطاع اقليمنا التخلص من فئة او طبقة ما من اجل تحقيق التغيير لعالم الماساة والحقارة الذي نحياه الان ، ستكون هذه الفئة هي الخونة "طبقة رجال الاعمال والدولة" رجال الاعمال وضباط البوليس على وجه التحديد. والحق اقول ان مجتمعا دون سلطة البوليس يمكن لجماهيره ان يتغلبوا على صعوبات عملاقة بشأن اخضاع ضباط الجيش لمطالبهم واهدافهم. الدولة هي الرجال المسلحين وعبر دفعهم للخضوع لمطالبنا سيتغير هذا العالم.

اقف ضد اعتقالات الضباط المصريين لكل مواطني مصر. الضباط المصريين خونة للانسانية ومعتادي التعذيب. ولا يمكن ان يتفق الخط الاشتراكي الثوري معهم باي حال من الاحوال. فقط الجماهير الثائرة، جماهير الاضراب العام والمظاهرات المليونية، جماهير الانتفاضة، هم فقط من يحق لهم اعتقال ومحاكمة مسؤولي الدولة الراسمالية. لماذا ؟

1- لقد راينا الخونة ضباط البوليس المصري عندما اضطروا لاعتقال مبارك واعوانه وكبار رجالاته تحت ضغط جماهير الميادين . فماذا فعلوا ؟ نعموهم في قصور اطلق عليها سجون وبالنهاية اطلقوا سراحهم جميعا دون ان يصادروا منهم بنسا واحدا. لاثقة على الاطلاق في ضباط البوليس والقضاء والجيش.

2- ضباط البوليس والقضاء والجيش تآمروا دوما مع مسؤولي النظام الجمهوري لاستغلال وقمع وسرقة ونهب شعبنا العامل المضطهد. برروا وقدموا اقصى حماية ممكنة لهؤلاء المسؤولين. لقد نادت جماهير وطننا مرارا وتكرارا بفساد المسؤولين والوزراء والرئيس نفسه ومع ذلك قدم الضباط كامل الحماية لهم بل وقمعوا الجماهيرووفي الاغلب اعتقلوهم وقتلوهم . هل سنصدق لعبتهم الحالية كونهم انصار العدالة !

3- سيطلقوا سراح جميع المسؤولين انصار النظام الراسمالي والذين يضطروا لاعتقالهم الان . عاجلا ام آجلا . لاشك لدي في ذلك.


على هذا ، فانا الذي شاركت طلبة هندسة الاسكندرية في مظاهرات تفضح فساد الحجلة وعمالته لضباط البوليس. الحجلة الذي نهب ميزانتي سنتين على الاقل في الكلية. "الحجلة" الذي دافع عنه الطلبة المحافظين وعلى راسهم الاخوان المسلمين امام سخط جماهير الكلية بكلمات من قبيل "عميدنا محترم وعلى الطلبة والعمال ان يحترموه" ! طبعا اجد نفسي معاديا رافضا لاعتقال الضباط المصريين للخائن الفاسد خالد الحجلة. يتبجحوا باختلاسه مليون ونص فقط !! مليون ونصف فقط !! وسيطلقوا سراحه عن قريب بعد تبرئته تماما كما فعلوا مع الفاسد العيد سابقه "فتح الباب" الذي اعتقلوه لعام واحد فقط وهو الان منعم بكامل الحرية بينما زملائنا طلبة الكلية مازالوا في السجن. ساعمل على افهام اغلب من كرهوا الحجلة "لا يمكن ان تدعموا اعتقالات وتحركات الشرطة حتى مع الفاسد للحجلة ، بل يجب دعم استيلاءنا نحن الطبقات الشعبية على السلطة في المجتمع. على الشوارع والمؤسسات والمصانع. لارساء عدالتنا الحقيقية. العدالة العمالية الناجزة.

ان دعم ضباط الشرطة لن يكون ابدا على اجندتنا نحن الشيوعيين . ان التخلص منهم سيتم بطريقين "القوة او بالرعب" هذا ما سنقود اليه الجماهير بصبر وعزيمة. سنحرض ليل نهار بصبر وبحرص لننشر الحقد والكراهية ضد مسلحي الراسمالية ، ضباط البوليس وجنرالات الجيش والقضاء. قاتلي الانسانية ومعذبيها. وبقوة تنظيمات العمال. سننتصر.

اغلب من في هذا العالم يفهمون ان شيئا ما خطأ ! اعتقدهم يدعموا التغيير - وان بشكل موسمي ، متقطع غير ثابت وغير دائم وحتى دون ان يعلموا - لكني متاكد ان التغيير لن يحدث . لن يتغير العالم الحالي - عالم سلطة رجال الاعمال والمشردين والفقراء والمعوزين- لن يتغير هذا العالم سوى بطريقة وحيدة : ديكتاتورية البروليتاريا. وستذهب كفاحات وارواح العديدن سدى دون هذا الطريق. ان سلطة رجال الاعمال هي المأساة والمصيبة وتسليم السلطة للعمال بقيادة "البروليتاريا" -العمال الصناعيين- هو الطريق الوحيد لتغيير هذا العالم . هذا ما يجب ان نكافح لاجله رغم الصعوبة المطلقة له. ان العمل السياسي الحزبي ، بناء الخلايا والتنظيمات الثورية التي ستتوحد تحت رايات الانتفاضة المنتصرة هو الطريق الوحيد لدعم تغيير العالم عبر طريق تسليم السلطة للطبقة العاملة. ولهذا نضع كامل طاقاتنا التحريضية والدعائية. ان قراءة كتاب "الدولة والثورة" للثوري الروسي فلاديمير لينين سيفيد كثيرا في فهم ما يفترض ان يحدث ليتغير هذا العالم.

لقد اصدر الحجلة قرارات تاديبية واشرف على عقوبات تعليمية لاغلب الطلبة الشيوعيين في كلية الهندسة - منعني الحقير7 فصول دراسية كاملة عن التعليم - كما سمح باعتقال الطلبة من محيط حرم الكلية وحتى من داخل الكلية ! لقد كتبت رسالة مفتوحة عن فساده منذ ما يقرب من العامين وعنونتها بان فساده هو طريقه للهاوية . http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=419334 اليوم يدفع الحجلة جزءا من فساده ، يُقيد بالاصفاد الحديدية من الضباط الذين كان دوما ذيلا لهم - طبقا لهتافات المظاهرات التي اعتادت محاصرته. لكننا نحن الشيوعيين ضد الضباط وضد كامل تحركاتهم. ملعون البوليس