ستيفي سمث- لا الوح بل أغرق

ماجد الحيدر
2016 / 1 / 30

لا ألوِّحُ بل أغرق
شعر: ستيفي سمث
ترجمة ماجد الحيدر

الرجلُ الميتُ، لم يسمعه أحد،
لكنه لم يزل راقداً ويئن:
قد كنتُ أبعدُ مما تحسَبون
وما كنت ألِّوِّحُ بل أغرق.
يا للفتى المسكين، كانوا يقولون،
كم أحَبَّ المرح
وها هو الساعةَ ميت.
لا بدَّ أن قلبه خذله
من شدة البرد.

آهٍ، لا، لا، لا، إنها باردة على الدوام.
(ما زال الميت يرقدُ ويئن)
قد كنتُ، طيلة عمري، أبعدُ بكثير
وما كنتُ ألوّحُ بل أغرق!


Not Waving but Drowning
By Stevie Smith

Nobody heard him, the dead man,
But still he lay moaning:
I was much further out than you thought
And not waving but drowning.
Poor chap, he always loved larking
And now he’ s dead
It must have been too cold for him his heart gave way,
They said.
Oh, no no no, it was too cold always
(Still the dead one lay moaning)
I was much too far out all my life
And not waving but drowning.