لانغستن هيوز - دكتوراه فلسفة

ماجد الحيدر
2016 / 1 / 9

دكتوراه فلسفة
شعر لانغستن هيوز
ترجمة ماجد الحيدر


لم يكن يوماً ولداً سخيفاً صغيراً
يتهامس داخل الصف أو يقذف
كرات الورق الممضوغ
أو يجر شعر البنات السخيفات الصغيرات
أو يعصي بأي شكل
القوانين التي تجعل المدرسة
محلَّ حشمةٍ وتهذيب
حيث تُقرأ الكتب
وتثبتُ صحةُ النتائج
وحيث الخرائط التي تُظهِرُ الماء واليابسة
توضع أمامك كأنها
العالم الحقيقي الفسيح.
عينه ما فارقت، يوما، كتبه
وها هو إذ صار رجلاً
يعجب من أنه أينما نظر
يرى الحياة تدور
في موجات لا يفهمها
ويرى عالم البشر
غريباً شاسعاً ممتدا
وراء المدى الصغير
لشهادته: الدكتوراه!

Ph.D.
by Langston Hughes
He never was a silly little boy
Who whispered in the class´-or-threw spit balls,
Or pulled the hair of silly little girls,
Or disobeyed in any way the laws
That made the school a place of decent order
Where books were read and sums were proven true
And paper maps that showed the land and water
Were held up as the real wide world to you.
Always, he kept his eyes upon his books:
And now he has grown to be a man
He is surprised that everywhere he looks
Life rolls in waves he cannot understand,
And all the human world is vast and strange—
And quite beyond his Ph.D. s small range.


لانغستن هيوز 1902-1967 شاعر وقاص وروائي ومؤلف مسرحي أميركي أسود عد واحدا من أهم كتاب ما يسمى بنهضة هارلم وهي حركة أدبية فنية ظهرت في عشرينيات القرن الماضي تهتم بثقافة الأميركيين الأفارقة استقت اسمها من الحي الشهير الذي يسكنه الأميركيون من أصل أفريقي في مدينة نيويورك.