أودن - أوقفوا الساعات

ماجد الحيدر
2016 / 1 / 4

أوقفوا الساعات
شعر: و. هـ. أودن
ترجمة: ماجد الحيدر

أوقفوا الساعاتِ كلّها، اقطعوا الهواتف،
امنعوا الكلب من النباح
أخرسوا البيانوات بالطبول الكتيمة
أخرجوا النعش..وليأتِ النادبون!
...
فلتَحُمِ الطائراتُ، نائحةً فوق الرؤوس
ولترسم في السماء الرسالةَ: قد مات!
طوِّقوا بأشرطةِ السوادِ
رقابَ حمائمِ الساحات،
ألبِسوا رجالَ المرور
قفازاتِ قطنٍ سوداء.
...
قد كان شمالي وجنوبي،
قد كان شرقي وغربي،
قد كان اسبوعَ كدحي ويومَ راحتي،
قد كان ظهيرتي، انتصافَ ليلي،
حديثي وأغنيتي؛
طالما حسبتُ الحبَّ سرمداً
لكنني جانبتُ الصواب!
...
لا حاجةَ بعدُ للنجوم: أطفئوها جميعاً؛
ارزموا القمرَ وفككوا الشمسَ:
اسفحوا المحيطَ واكنسوا الغابات.
فلا شيء، لا شيء بنافع بعد هذا!

Stop all the clocks
W. H. Auden

Stop all the clocks, cut off the telephone,
Prevent the dog from barking with a juicy bone,
Silence the pianos and with muffled drum
Bring out the coffin, let the mourners come.

Let aeroplanes circle moaning overhead
Scribbling on the sky the message He Is Dead,
Put crepe bows round the white necks of the public doves,
Let the traffic policemen wear black cotton gloves.

He was my North, my South, my East and West,
My working week and my Sunday rest,
My noon, my midnight, my talk, my song--;--
I thought that love would last for ever: I was wrong.

The stars are not wanted now: put out every one--;--
Pack up the moon and dismantle the sun--;--
Pour away the ocean and sweep up the wood.
For nothing now can ever come to any good.