لا تطل الحديث - شعر

ماجد الحيدر
2015 / 12 / 7


لا تُطِلِ الحديث
كلُّ ما في الأمر:
رجلٌ
في المكانِ الخطأ
في الزمانِ الخطأ
كنملةٍ تائهة
يسحقها طفلٌ كثيرُ الفضول
...
النملةُ
لا أمَّ لها لتبكيها
لكن أمَّ الصغير
ستحمله بعد قليل
تغسل يديه بالماء الدافئ
وتقبِّل أصابعه الصغار:
"فداءٌ أنا
لأصابعك الناعمات!"
...
لا تطل الحديث
أمهاتنا سافرنَ من دهور
والصغير الذي
يقتلع الرؤوس
لا يكبر أبداً
ولا يكفُّ عن الفضول
...
لكننا، ونحن نرفسُ الأرضَ للمرة الأخيرة
نغني له:
"فداءٌ لك
لحِنكتك
لأصابعك الرائعات!"
...
لا تطل الحديث!

4-12-2015