الشاعر!

ماجد الحيدر
2015 / 12 / 4

شاعر
شعر: ماجد الحيدر

فجأةً
تذكَّرَ أنه شاعر
ومن "واجبهِ" أن يكون:
خالداً
وعظيماً
ومكفهرا.
فهبَّ كاللديغ
من بين ثديي امرأةٍ
بيضاء
دافئة
تتأوه كحليبٍ فائر،
وجلسَ خلف منضدته الحديدية
يخطُّ قصيدة تفلسفُ الحُبَّ..
...
قولوا له
للأحمق الكبير:
عد لسريرك.
الخلود ينتظرك هناك!

2-12-2015