من الأدب الكردي المعاصر - ثوبوا لرشدكم - شعر محمد عبد الله

ماجد الحيدر
2015 / 11 / 7

ثوبوا لرشدكم!
شعر: محمد عبد الله
ترجمة: ماجد الحيدر

منذ حينٍ
والحمامات كلّها،
رقيقات القلوب،
كل الأحاديث
كل القوافل والغزلان والمسافرين
خيارى.. مأزومون.
عقلاء الرجال
المفكرون
وعميق أفكارهم
العلماء.. الحكماء
كل المستنيرين
ومن لا يلهثون خلف أطماعهم
عيونهم باكيات
غارقات بالدموع.
...
منذ حينٍ
لم تعد ترقص الفراشات
لم تعد دبكات الفرح الحاميات
لبناتنا والبنين
تزين المروج.
من الحزن.. من أوجاع الدنيا
أشجار المصائف العالية
فترت
ذبلت كلها
من هذا البخار الحارق
الصاعد من نجيع الدماء.
فتيان قريتنا
ينفرون من هذا التراب
يهجرونه
ويلقون في حماس
غاليات الأرواح
في دروب تحفّها الأخطار.
...
كفى.. كفى
ثوبوا لرشدكم!
فربيعُ الصحارى اللافح
لم يحرق بعدُ
مراعينا
والأمير الأعمى (1)
لم يقتطع إمارة بعد
وسامقات الجبال
لم ترحل بعد
لم تعطنا ظهورها
والزاب الكبير
لم يجنَّ بعد
لم يبدل لونه
بحمرة الدماء.
شهداء بشت كري (2)
لم يخاصموا قبورهم
لم يلعنوا أنفسهم
وأبرياء تل عوزير (3)
لم يثوروا
ويبدلوا هوياتهم
وعمي كوزى (4)
لم يهجر السواتر الأمامية
وبوابة حديقة ئيرمى (5)
لم تفتح مصراعيها
للماكرين
والدببة والوحوش!
1/9/2015

هوامش:
(1) تتحدث المصادر عن أمير أعمى هو آخر من حكم إمارة سوران وحاول أن يضم الإمارات الكردية تحت حكمه.
(2) بشت كرى: قرية وهبت إحدى نسائها أبناءها الأربعة قرابين في الحرب ضد قوى الإرهاب الداعشي.
(3) تل عوزير: تلة في شنكال شهدت هجوماً إرهابيا أدى الى رحيل كوكبة من الشهداء.
(4) عمى كوزى: أحد الأبطال التي تتغنى بهم الحكايات الفولكلورية من الذين أبدوا شجاعة فائقة في مقارعة الحكام الظالمين.
(5) حديقة ئيرمى: حديقة غنّاء في جزيرة بوتان ورد ذكرها في أشعار الجزيري.