لماذا الهجره الجماعيه للسورين الى خارج الوطن

محمد سعيد حاج طاهر
2015 / 9 / 8

لماذا الهجره الجماعيه للسورين الى خارج الوطن

اذا ما سلطنا الضوء على جزء من اسباب الهجرة السورية الى دول الجوار او الى دول اوربا يكمن وراء تلك الهجرة الجماعيه اسباب عدة خلفها بالرغم من عدم هجرة المواطنين في بعض البلدان التي تدور فيها رحى الحرب بنفس وتيرة الحرب في سوريا ليبيا مثلا اليمن مثال اخر , بينما يختلف الوضع في العراق لانها لم تشهد فترة استقرار منذ سقوط الطاغية صدام ومنذ اقامة الحكومة الموحدة وهي في حالة مد وجزر.
اذا لماذا يهاجر السوري بلادة اكثر من غيرة ؟
فالدول التي تدور وتيرة الحرب القذرة فيها , سوريا مثلا تدار من قبل نفس الفصائل التي بايعت وتبارك انتصاراتها بقتل الابرياء والمسلمين فهي خلقت وجندة من اجل القضاء على الابرياء .
فان الدولة الاسلامية هي من اهم فصائل الحرب في ليبيا كما في سوريا وحرب الفصائل مستمر في ليبا كما في سوريا فاين المهاجرين الليبين لا ارى تلك الهجرة الجماعية ,
ماذا يكمن وراء هجرة السوريين ؟
هل شراسة النظام السوري هي اكثر من الدول التي تعاني الحرب الاهلية كما في اليمن وليبيا ام ان الحرمان من المساعدات الانسانية للدول المانحة التي هي في حالة حرب فكان سوريا منسية لم يصلها الا القليل من المساعدات فلهذا السبب هاجر السوريين بشكل جماعي.
فالنظام القائم في الدول التي هي في حالة حرب لم تكن اقل دكتاتورية من نظام بشار الاسد فانهكت هي ايضا شعوبها تحت امرة المخابرات وزج بنشطائها في عهد الانظمة الفاسدة فكان المواطن في حالة اقصاء فالحالة الامنية والحالة السياسية لم تكن افضل حال في سوريا , فقط كان في ليبيا الوضع الاقتصادي افضل بشكل جزئي للمواطنين فهذا لا يكفي بان يحفظ ماء وجه المواطن ابان حكم الطاغية العقيد القذافي فسياسة الاستعباد كانت موجودة والامن كان موجودا فان الشي الاساسي الذي يكمن وراء الهجرة الجماعية للسوريين بان السوري لم يحس في اي وقت من الاوقات بحب الوطن ولا بالمسؤولية الملقاة على عاتقة بل كان مهمش لاحول له ولا قوة مستعبد من الافرع الامنية فالجانب الامني وحدة لايكفي بان يهاجر اكثر من ثلاث ملايين سوري مشتت ومهمش بين دول الجوار .
ام ان الهدف من تلك الهجرة الجماعية الضغط على الرائ العام العالمي لتسوية الاوضاع في سوريا وقيام المجتمع الدولي بواجبة الحقيقي تجاة دكتاتور دمر سوريا وهجر شعبة وقتل المتظاهرين العزل في بدايات الانتفاضة وانتهك جميع اعراف وقوانين حقوق الانسان .
فهل كان السوري ينتظر بفارغ الصبر لاندلاع نوع من الفوضى كي يهاجر الى اوربا لانه يحب الحياة الهادئه ويطمح الى مستقبل افضل ولا يحب قواعد الاستبداد والعبودية كما عرف الكثيرين تعريف الهجرة هي الانتقال من البلد الام للاستقرار في بلد آخر او كما عرف الكثيرين اسباب الهجرة الاطرارية بسبب الحروب او الاضطهاد الديني فلا نستطيع المقارنه والتوصل الى اسباب الهجرة في تلك البلدان التي تدور فيها الحروب فان جميع الاشارات والتقارير الامميه تشير بان عدد النارحين السوريين بلغت اكثر من تسع مليون والرقم في تزايد الى دول الجوار واوربا فهل هذة الهجرة ستشكل عبئ على اوربا كي تتحرك لانقاذ سوريا من النظام المجرم ام ان الحرب لاتعني اوربا بشئ وتبقى الة القتل لنظام الاسد مستمرة حتى يفرض سيطرطة على سوريا مرة اخرى بالقوة فالدافع الاول والاساسي للهجرة هي الة النظام وطيران النظام الذي يقصف بلا هواد فهي ممزوجة بالعامل الاقتصادي والحصار الذي يفرضة النظام على العديد من المحافظات في سوريا , فسوريا لم تشهد في تاريخها مثل تلك الهجرة الا على يد دكتاتور القرداحة .
وكما اوجزنا انفا فحتى البحر لم تعد ترحم الاطفال كل يوم غرق كل يوم شهيد فما هي حلول الدول العظمى لانهاء النزاع في سوريا وكيف يمكن ايقاف نظام يقتل شعبه , هل ستكون اولويات المجتمع الدول فقط توطين السوريين في اوربا وترك سوريا تغرق في رمال الدم لتخرج في نهاية المطاف بلد مدمر مهمش تحتاج الاف السنين لتعيد الى عهد ماقبل حقبة المقبور حافظ.
1 النظام السوري هو من ابشع الانظمة التي شهدتها سوريا لانه جعل في كل بيت وفي كل حي وفي كل زقاق من ازقة المدن فروع وليس فرع يراقب المواطن ويراقب تحركاته .
2 النظام السوري هو الوحيد من قتل شعبة وشرد شعبة والقى ببراميل الموت على الاطفال والشيوخ
3 النظام السوري هو من سهل وهو من درب القاعدة سابقا
كل هذة الاسباب هي التي جعلت من المواطن السوري مجبرا مكروها مرغما لترك البلاد وترك كل الذكريات وحتى جميع ممتلكاته الخاصة وراء ظهرة ليبدء حياة هادئة مستقرة في اوربا , واتمنى ان تضع الحرب اوزارها في سوريا كي تعود البسمة والفرحة على سوريا .
سوريا خالية من عصابة الـــــ الاسد
محمد سعيد حاج طاهر
7.9.15