سيادة الملائكة

ميلاد سليمان
2015 / 8 / 17

عن السيادة


في الفكر الديني، نجد أنفسنا في مواجهة العديد من التساؤلات الوجودية، هل الملائكة - ككائنات سامية - مخلوقة للتسبيح السرمدي وخدمة أوامر الإله؛ حتى لو أمرهم بإبادة البشر جميعًا، أم قد يكون لهم رغباتهم الخاصة!؟، الملائكة الذين ينزلون لمساندة فريق ضد آخر ونصرة جبهة على أخرى، هل يرون أن ما يفعلونه يتفق مع عدل الإله ورحمته، في السماح لهم، ككائنات خارقة لا يمكن مواجهتها، بالتدخل في حروب بين مخلوقات فانية لا حيلة لها!؟، وماذا لو حاول كل رئيس جند من روؤساء الملائكة اللجوء لإرادته الخاصة وعصيان الإله وتنفيذ ما يريده، هل سيتركه الإله لحرية إرادته، كما فعل الإله حينما ترك لإبليس حرية عصيانه وسقوطه، وهو الذي قد كان من قبل رئيس للملائكة!!؟. أم قد يبيد الإله كل روؤساء ملائكته ويخلق أفضل منهم!؟.

عن هذه الأسئلة واكثر منها يحاول مسلسل Dominion "السيادة" في موسميه الأول والثاني التعرض لها. وقد جاء التعبير عن فكرة المسلسل في تميزها من خلال الخلفية المطروحة للعرض، ونرى فيها محاكاة رمزية للصورة القديمة للملاك ميخائيل رئيس جند الرب وهو يقهر الشيطان ويمسك في يده سيف القوة وفي يده الأخرى ميزان العدل والحكمة، نرى في خلفية المسلسل نفس رئيس الملائكة ولكن في مواجهة مع البشر، ولكن هذه المرّة لا يمسك في يده أي ميزان للعدل!!؟، وبدلا من الشيطان الذي كان يحترق ناظرًا في الأرض، نرى الإنسان في نظرة تحدي مباشرة يشهر سلاحه في مواجهة رئيس الملائكة.