جنوبية

رسمية محيبس
2015 / 6 / 14

جنوبية
رسمية محيبس
ولدت على بقعة ساخنة من الجنوب يقال لها أور
ومنذ الولادة وأنا أركض في سوح معارك وحروب خاسرة
أعود وليس معي غير أشلاء أبي وأخوتي
أسير في جنائز لا تنتهي
أتنقل من مجلس عزاء لآخر
تسحبني أمي متقطعة الأنفاس
لئلا تفوتها دمعة أو شهقة
مآتم لا تعد ولا تحصى
ورصيدنا من الدموع في إزدياد
ما من حاكم الا وله من دمنا حصة الأسد
وله انتصارات ونياشين وتماثيل تخلد الفناء
كم تهرأت ظهورنا من سياط الظلمة
نزدهر في السجون مثل ورد البلاد السعيدة
ما من صارية للوطن الا علقنا عليها
قرابين لا ترتوي الأرض من دمها
كنت أستمع الى قضقضة عظام أبي تحت سنابك خيولهم
فأدرك إننا ورثة الحسين ليس في الحزن فقط
بل في المذابح والثورات وقوافل السبي
يشتمنا السادة سرا جهرا
ونحترق بنيران الفتن التي تشب
بين طعنة غدر وأخرى
لا نسمع سوى الى معزوفة اللعن من منابرالفتن
فتنتفخ جراحنا ونهش لتاريخنا المليء بالندوب
وندرك الفجر كي نعد على ضوءه خسائرنا
نحن قتلى الحروب التي تإكلنا ثم نورق
مثل السنابل التي تهش بوجه المناجل