الفاعل الأمين

ميلاد سليمان
2015 / 6 / 9

جرجس كان شاب بسيط، زي أي شاب، ولكن الفرق إنه اتولد واتربى وسط أسرة متدينة متزمتة جدًا، ودخلوه كلية اللاهوت الإكليركية، وكان مواظب على الصوم والصلاة وحضور القداسات يوميًا، وفي يوم من الأيام، وهو نايم في سلام، بعد أما صلى صلاة نصف الليل، شاف حلم إن واحدة لابسة بدلة فيها ألوان كثير بتضحك له وهو مبسوط، صحي من الحلم مستغرب مين دي.. وبتعمل كدا ليه!؟، وفضل يدور ويبحث في الكتب عن مين الست اللي زارته وجاتله في الرؤية، ولكنه فشل، لحد ما في مرة من المرات، كان نازل الخدمة ورايح على الكنيسة، قام قابل شباب واقفين في الشارع، وبيتفرجوا على حاجة معاهم في الموبيل، قرب منهم وحاول يتفرج معاهم، لقاهم مشغلين فقرة راقصة للفنانة صافيناز، أول ما شافها عرفها، وصرخ قال "هي دي الست اللي شفتها في الحلم.. هي دي مين.. ولا بتشتغل إيه!؟"، قام واحد من الشباب الداعر عرفه بيها وبمكان شغلها، قام باع كل ماله، وودع أسرته، وقدم استقالة من الخدمة، وساب تعليمه في الكلية الإكليركية، ومن ساعتها زهد في الدنيا وما فيها، وبقى شغال طبال ورا الفنانة صافيناز، وما بيفارقهاش ليل ولا نهار... بركة صلواته وطلباته تكون على جميعنا آمين