بالدليل والتعليل رسالة يسوع لبني إسرائيل

عزوز أبو دومه
2015 / 5 / 18

يسوع لم يرسل إلا لخراف بني إسرائيل الضالة - أعتذر عن أي وصف قد يكون مزعجا للبعض وإنما أنا أنقل النصوص من الكتاب المقدس ومن العهدين ؛ رغم ثقتي أن الكتاب المقدس العبري الخاص باتباع نبي الله موسى مختلف في مجمله عن الكتاب المقدس بعهده القديم الخاص بالأخوة المسيحيين - وكما يقال من فمك أدينك !! دعونا نرجع قليلا إلى العهد القديم ولنر وصف خراف فيه ؛ سفر أرمية 50 : 6 : كان شعبي خرافا ضالة ؛ قد أضلتهم رعاتهم ؛ على الجبال أتاهوهم ، ساروا من جبل إلى أكمة ؛ نسوا مربضهم ؛ وأيضا في سفر الملوك الأول 22 : 17 : فقال : رأيت كل إسرائيل مشتتين على الجبال كخراف لا راعي لها ؛ وأيضا سفر صموئيل الثاني 24 : 17 : فكلم داود الرب عندما رأى الملاك الشارب الشعب وقال : ها أنا أخطأت ؛ وأنا أذنبت ؛ وأما هؤلاء الخراف فماذا فعلوا ؟! ؛ فلتكن يدك علي وعلى بيت أبي !!!! ؛ لاحظ العدد الأخير بيت أبي !!!! ؛ إذن وصف خراف كان شائعة في العهد القديم ؛ فماذا قال يسوع في العهد الجديد ؟! ؛ متى 15 : 24 : لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة !! ؛ ولا تنسى داود كان يقول عن إلهه أبي !! ارجع للعدد الأخير من العهد القديم الذي أوردته قبل قليل ؛ وفي متى أيضا 37 : 23 : يا أورشليم يا أورشليم ياقاتل الأنبياء وراجمة المرسلين إليها كم مرة أردت أن أجمع أولادك كما تجمع الدجاجة فراخ تحت جناحيها ولم تريدوا !! ؛ يسوع أكد أنه مثل باقي الأنبياء والرسل لبني إسرائيل وأكد ما كان بنو إسرائيل يفعلونه معهم بين تقتيل أو تكذيب !! ؛ ووضع نفسه بسياق معهم وصف حال وذكر واقع !! ؛ وأيضا متى 2 : 6 : وأنت يا بيت لحم أرض يهوذا لست الصغرى بين رؤساء يهوذا ؛ لأن منك يخرج مدبر يرعى شعبي إسرائيل ؛ ومتى 27 : 11 : فوقف يسوع أمام الوالي ؛ فسأله الوالي : أأنت ملك اليهود ؟! ؛ فقال له يسوع : أنت تقول ؛ وفي لوقا 1 : 30 : ويعطيه الرب كرسي داود أبيه ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ؛ بل متى 1 : 21 : فستلد ابنا ؛ وأنت تسميه يسوع ؛ لأنه هو الذي يخلص شعبه من خطاياهم !!! ؛ بل يسوع نفسه أوصى تلاميذه قائلا : إلى طريق أمم لا تمضوا ؛ وإلى مدينة للسامريين لا تدخلوا ؛ بل اذهبوا بالحري إلى خراف بيت إسرائيل الضالة !! متى 5 : 10 - 6 ؛ ويسوع بشهادة لوقا ورقة كان بحضور غير اليهود كان يتكلم برموز وإشارات !! ؛ راجع لوقا 10 : 8 ؛ ومرقس 4 : 34 ؛ ولعل قصته الشهيرة مع الكنعانية أوضح دليل !! راجع متى 22 : 15 - 24 ؛ وصحيح ورد على لسانه وصف كلاب وخنازير على الأمميين من غير شعبه !! كما في إنجيل متى وإليكم العدد : لا تعطوا القدس للكلاب ؛ ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير !! لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت فتمزقكم ؛ صحيح يسوع وصف الأمميين بهذين الوصفين ! إلا أن هذا ورد في موعظة الجبل كتوجيه للتلاميذ والذين أوصاهم بالذهاب إلى خراف بيت إسرائيل الضالة !!! ؛ وبالتالي رسالة يسوع كانت خاصة بخراف بيت إسرائيل الضالة دون غيرها.