الاغتيالات تشريع قومي إسرائيلي (سفر القضاة )- 3

طلعت خيري
2015 / 2 / 17

من الأمم التي على أيديها امتحن الرب بني إسرائيل ليتعلموا منهم الحرب هي أقطاب الفلسطينيين الخمسة والكنعانيين والصيدونيين والحويين ساكنوا جبل لبنان وجبل بعل حرمون الى مدخل حماة. ليعلم الرب هل سيسمع بني إسرائيل وصاياه التي أوصى بها آباءهم ...سكن بنو إسرائيل في وسط الكنعانيين والحثيين والاموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين. متخذين لأنفسهم نساءا من بناتهم وأعطوا بناتهم لبنيهم وعبدوا ألهتهم بعليم والسواري. فحمي غضب عليهم فباعهم الى كوشان رشعتايم ملك ارام النهرين.فاستعبدوا ثمان سنوات فصرخوا للرب فأقام لهم مخلصا هو.عثنيئيل بن قناز أخا كالب الأصغر. فدفع الرب الى يده كوشان رشعتايم ملك ارام فقضى عليه. واستراحت الأرض أربعين سنة.وبعد موت عثنيئيل بن قناز عاد بنو إسرائيل الى المعاصي مرة أخرى فسلط الرب عليهم عجلون ملك مواب فجمع إليه عمالقة بني عمون فضرب إسرائيل مستولين على مدينة النخل. فستعبدهم عجلون ملك مواب ثماني عشرة سنة. فصرخوا للرب فأقام لهم أهود بن جيرا البنياميني مخلصا وهو رجلا أعسر.فأرسل سيفا ذا حدين طوله ذراع هدية لعجلون ملك مواب وهو رجلا سمينا جدا. لما انتهى من تقديم الهدية صرف الحضور. وقال له عندي لك كلام من الله.. فمد له يده اليسرى لإقامته من كرسيه فاخذ السيف من فخذه اليمنى وضربه في بطنه... فخرج أهود من الرواق والحتار غالقا أبواب العلية وراءه. فلما جاء عبيده وجدوا أبوابها مقفلة قالوا ربما غطى رجليه بمخدع البرود فاخذوا المفتاح وفتحوا باب العلية وإذا سيدهم ساقط على الأرض مقتولا . وأما أهود هرب الى سعيرة. فضربت اله الأبواق على جبل افرايم فنزل معه بنو إسرائيل وهو أمامهم. فقال لهم اتبعوني لان الرب قد دفع بأعدائكم الموابيين فنزلوا وراءه الى مخاوض الأردن ومواب مستبيحين نحو عشرة آلاف رجل..واستراحت الأرض ثمانين سنة فأتى بعده شمجر بن عناة فضرب الفلسطينيين مستبيحا منهم ست مئة رجل بمنساس البقر



الكتاب المقدس ..التوراة ..سفر القضاة - 3
http://www.enjeel.com/bible.php?bk=7&ch=3