شرعية تقسيم الأرض على الأسباط (سفر يشوع إصحاح) – 14

طلعت خيري
2014 / 12 / 24

شرعية تقسيم الأرض على الأسباط (سفر يشوع إصحاح) – 14


تلك الأراضي التي استولى عليها بنو إسرائيل في كنعان قسمت عليهم بالقرعة قسمها الكاهن العازار وموسى ويشوع بن نون ورؤساء آباء ألأسباط على الأسباط التسعة ونصف السبط كما أمر الرب . أعطى موسى نصيب السبطين ونصف السبط عبر الأردن.أما اللاويين فلم يعطهم نصيبا إلا مدن للسكن ومسارح لرعي مواشيهم ومقتناهم.. لان بني يوسف كانوا سبطين منسى وافرايم. فاقتسم بني إسرائيل الأرض بينهم كما أمر الرب موسى. تقدم بنو يهوذا بزعامة كالب بن يفنة القنزي الى يشوع في الجلجال فقال له أنت تعلم بما قاله الرب لموسى بخصوص رجل الله كالب بن يفنة القنزي في قادش برنيع. حينها كنت ابن أربعين سنة حين أرسلني موسى عبد الرب من قادش برنيع لأتجسس الأرض.فرجعت إليه بكلام عما في قلبي. خالفت به ما قاله أخوتي الذين صعدوا معي عندما رأوا الأعداء فتبعت الرب الهي. فحلف لي موسى في ذلك اليوم قائلا أن الأرض التي وطئتها رجلك تكون نصيبا لك ولأولادك الى الأبد وها أنا اليوم ابن خمس وثمانين سنة. فلم أزل قويا شديدا كما أرسلني موسى من قبل. ولقد علمت بأن الرب طرد العناقيين من مدنهم العظيمة والمحصنة فالآن أعطني الجبل الذي تكلم عنه الرب في ذلك اليوم فباركه يشوع وأعطاه حبرون ملكا. فصارت حبرون لكالب بن يفنة القنزي ملكا الى هذا اليوم لأنه اتبع الرب اله إسرائيل. وحبرون قرية على اسم رجل عظيم من العناقيين.واستراحت الأرض من الحرب


الكتاب المقدس .. التوراة .. سفر يشوع إصحاح – 14
http://www.enjeel.com/bible.php?bk=6&ch=14