العبودية في شريعة إسرائيل (سفر يشوع إصحاح) – 9

طلعت خيري
2014 / 12 / 7

العبودية في شريعة إسرائيل (سفر يشوع إصحاح) – 9



ولما سمع ملوك عبر الأردن الحثيون والاموريون والكنعانيون والفرزيون والحويون واليبوسيون ما فعله يشوع بأريحا وعاي اجتمعوا لمحاربته ...أما سكان جبعون لما سمعوا احتالوا للتخلص من شره مستعينين بجوالق بالية لحميرهم وزقاق خمر مشققة ومربوطة ونعالا بالية ومرقعة في أرجلهم وثيابا رثة وخبزا يابس ..وساروا إلى يشوع في الجلجال وقالوا له ولرجال إسرائيل جئنا الآن من ارض بعيدة فقطع لنا عهدا معكم . قال رجال إسرائيل للحويين لعلكم ساكنون في وسطنا فكيف نقطع معكم عهدا. قال الحويين ليشوع..نحن عبيدك...فقال لهم من انتم ومن أين جئتم فقالوا له من ارض بعيدة جدا.لأننا سمعنا خبر الرب إلهك وما عمله بمصر وعبر الأردن بملكي الاموريين سيحون وحشبون وعوج ملك باشان في عشتاروث. فكلمنا شيوخنا وسكان أرضنا فقالوا لنا خذوا بأيديكم زادا للطريق واذهبوا للقائهم وقولوا لهم نحن عبيدكم.والآن فاقطعوا لنا عهدا. وهذا خبزنا ساخنا تزودناه به من بيوتنا يوم خرجنا إليكم وها هو الآن يبس قد صار فتاتا. وهذا زقاق جديدة ملاناها خمر وها هو قد تشققت وهذه ثيابنا ونعالنا قد بليت من طول الطريق. فابرم يشوع معهم صلحا وعهدا ليستحينهم .. وبعد ثلاثة أيام من العهد علم بني إسرائيل أن الحويين قريبين منهم ولم يأتوا من ارض بعيده . فارتحل بني إسرائيل إلى مدنهم في جبعون والكفيرة وبئيروت وقرية يعاريم. فلم يقتلوهم لأنهم قطعوا عهدا مع يشوع ورؤساء الأسباط..... فدعاهم يشوع ..قائلا لهم .. لماذا خدعتمونا بقولكم نحن بعيدون عنكم جدا وانتم ساكنون في وسطنا... فانتم ملعونون....ستكونون عبيدا لنا تحطبون وتسقون محلتنا ماء. قالوا لما سمعنا أن الرب أعطاكم الأرض بعد أن أباد سكانها من أمامكم.. فخفنا على أنفسنا ففعلنا هذا الأمر. و ها نحن الآن بين يدك فافعل بنا ما هو صالح وحق في عينيك. فأنقذهم من بطش بني إسرائيل. وجعلهم محتطبي ومستقي ماء للجماعة ولمذبح الرب



الكتاب المقدس .. التوراة .. سفر يشوع إصحاح – 9
http://www.enjeel.com/bible.php?bk=7&ch=9