جرائم مليشيات بني إسرائيل في أريحا (سفر يشوع إصحاح) – 6

طلعت خيري
2014 / 12 / 1

جرائم مليشيات بني إسرائيل في أريحا (سفر يشوع إصحاح) – 6


لما حاصر بني إسرائيل أريحا من كل الاتجاهات ..قال الرب ليشوع...انظر. كيف دفعت بيدك ملك أريحا الجبار. فليستدر الجند والكهنة السبعة حملة تابوت الرب وأبواق الهتاف حول المدينة مرة واحدة كل يوم لمدة ستة أيام..وفي اليوم السابع تستدرون حول المدينة سبع مرات والكهنة يضربون بالأبواق. وعند سماعكم صوت قرن الهتاف وصوت البوق يهتف الشعب هتافا عظيما فيسقط سور المدينة في مكانه ومن ثم يصعد الشعب عليها دون مانع
فتكون المدينة وكل ما فيها محرما للرب.ما عدى راحاب الزانية تحيى هي وأهل بيتها لأنها لم تخن المرسلين اللذين أرسلناهما من قبل إلى أريحا سرا.. وأما انتم فاحترزوا من الحرام كي لا تجعلوا محلة إسرائيل محرمة أما الفضة والذهب وانية النحاس والحديد تكون قدسا للرب وتدخل في خزانة الرب... فعندما سمع الشعب. صوت البوق هتف هتافا عظيما فسقط السور في مكانه وصعد الشعب إلى المدينة واخذوا المدينة. وحرموا كل ما شيء واستباحوا بحد السيف الرجال والنساء والأطفال والشيوخ حتى البقر والغنم والحمير. وقال يشوع للرجلين اللذين تجسسا الأرض ادخلا بيت الزانية راحاب واخرجا وأباها وأمها وأخوتها وعشيرتها خارج محلة إسرائيل. واحرقوا المدينة بالنار مع كل ما فيها . واخرجا الفضة والذهب وانية النحاس والحديد جعلوها في خزانة بيت الرب. وحلف يشوع قائلا ملعون أمام الرب كل من سيعيد بناء مدينة أريح...ا كبير يؤسسها أو صغير ينصب أبوابها.



الكتاب المقدس .. التوراة .. سفر يشوع إصحاح – 6

http://www.enjeel.com/bible.php?bk=6&ch=6