تمسكُ ألبومَنا في الأعالي

عمّار المطّلبي
2014 / 5 / 7

أيّها الربُّ
تمسكُ ألبومَنا في الأعالي
صورةً صورةً تقلّبُنا
حفنةً منْ ظِلالِ
صورةً صورةً
ثمَّ تُلقي بنا
لِعذابِ الزّوالِ !
أيّها الربُّ
يضحكُ جمعُ الملائكِ
حولَكَ
قدْ أُتخِموا بالجَمالِ
عجبوا مِنْ تفاهةِ أيّامِنا
مِنْ هشاشةِ أحلامِنا
و المآلِ
أيّها الربُّ
إنّي هنا واقفٌ
صُوَرِي بِيَدِيْ
كيفَ يمضي الزمانُ سريعاً
بأيّامهِ و الليالي ؟!
أيّها الربُّ
إنّي هُنا واقفٌ
بينَ (طينِ) الأسى
و ( نارِ) السؤالِ !!