** متى تستفيقو ايها القبط ... اما ان الأوان **

سرسبيندار السندي
2014 / 3 / 19

** متى تستفيقو ايها القبط ... اما ان الأوان **


مآبالكم أيها القبط لاتستفيقو
من سباتكم اما ان الأوان

اما يكفيكم ما أنتم فيه
من الذل والخنوع والهوان

فوالله ان الكفاح حق
في كل الشرائع والأديان

مادام ضد الطغاة والغزاة
ممن خلو من ضمير ووجدان

الا يكفيكم جور 14 قرنا وأكثر
باسم الله والدين والقرآن

مابالكم لاتستفيقو لتدركو
أن الزوان سيبقى زوان
ولن يكون ذات يوم
آس او فل او زعفران

فهذه امة الكرد أمامكم
لم تزل تعاني رغم إسلامها
من آيات الأنفال والآنذال والجان

وهذا العراق وهذه سورية
خير مثال والسودان ولبنان
وكيف الكل باسم الله ينحر
وبدماء الأبرياء يتاجر والأديان

وان شئتم ماضي الزمان
أين بني قريضة والقينقاع ونجران
فهذه الأندلسيا أيضاً أمامكم
تأملو كيف عادت لأهلها
الإفرنجة والبرتغاليين والأسبان

وتأملوها كيف لو بقت
بيد المسلمين والعربان
فهذا ديدن من لادين له
يدعون لعبادة الله
وهم بالحقيقة اخوة شيطان
فقربانهم نحر أخيهم الانسان


فغداً ماذا تقولو لأحفادكم
ان من حولكم احق بالأوطان
وان الذنب ذنب الأقدار والزمان

اذن لاتلقو جبنكم على المسيح
وخنوعكم على الزمان والمكان
الم يقل المسيح لكم لاتخافو
وبعدد ايام السنة للجبان

وان الخائفين لإمكان لهم
في فردوسه والرياض والجنان
فحاشا للمسيح أن يخذل
من عليه أتكل بصدق وإيمان

أفيقو أحبتي وعندها ستجدو
ان الكل من حولكم
زاد وماء وعزم وبنيان
من اخوة لكم في الدين
وأصحاب وجيران

انها فرصة بها لاتفرطو
بحق لا اله الا هو
الجابر للخواطر والديان
والكاره للمنافقين من رجال الدين
سبب كل فتنة في العقول
والديار والمسكين والحيران
*******
س . السندي
شاعر الحقيقة والحق والحرية
في كل زمان ومكان
Mar /17 / 2014