الحوار المتمدن .. وقواعد الكتابة

ابراهيم الجندي
2014 / 1 / 18

لولا حرصي على موقع الحوار المتمدن الذي أتشرف بالكتابة علي صفحاته منذ عام 2003 وحتى الان ، ما كتبت هذا المقال ، من المشاكل التى رصدتها

أن هناك كتابا ينشرون مقالات يومية لا داعي لها بالمرة ، فهي مجرد انطباعات لا يجب ان يضيع الانسان وقته في قراءتها من الاساس
أن المقالات طويلة جدا ويمكن اختصارها الى عشرة بالمائة من مساحتها و سوف تؤدي ذات الرسالة بلا أى خلل فى المضمون
أن الاخطاء الاملائية التى يقع فيها الكتّاب تعنى ان الكاتب غير متمكن من لغته ، فماذا عن الموضوع الذى يتناوله ؟

اقترح على الحوار المتمدن
الاهتمام بالكيف لا بالكم ، فيجب ان يحتوى المقال على فكرة جديدة
أن يحدد عدد من الكلمات لا يتعداها اى مقال ، بل ويمكن نشر مقالات مكونة من خمسة جمل لا اكثر
أن يعيد اى مقال به اخطاء املائية الى كاتبه ليعيد ضبطه للسماح بنشره
فرض تبرع اجباري 12 دولار سنويا على كل كاتب بمعدل دولار شهريا للنهوض بمستوى الموقع وتحسين اداؤه ، فنحن جميعا شركاء فيه

ليت ادارة الحوار المتمدن تختار مقالا اسبوعيا او شهريا كأفضل المقالات التى تم نشرها على صفحاته ليكون بمثابة تحفيز للاخرين على الاهتمام بجودة ما ينشرون
شكرا للجميع ولادارة الحوار المتمدن