هكذا هو .. الصوت

محمد نوري قادر
2013 / 11 / 12

الصوت

الصوت همس الحقول
لا يصغي اليه
الا من تولهه بالنهر

الصوت ضوء العشب
نغازله كثيرا
كي نعانق السحر

الصوت
صدى أرواحنا الظامئة
نتسلقه لنمرح

الصوت
فرح المناداة
في مروج يانعة
تتوسد المطر

الصوت خطواتنا تدمدم
سر الوجع
عندما الخطيئة تزفر جوفها

الصوت لا يكترث الدمع
الا اذا اصابه البرد
من الوهن

الصوت يقودنا حيث نعلم
لا جدوى من المغالطة

الصوت صدى ارواحنا
التي تزفر
طوال الوقت

الصوت دفء الايام
حين تلامس هطوله

الصوت نغم المرايا
لا تحدّه المراعي
ولا اسئلة الحطابين
في قوائم الغسق

الصوت
تناسل الزهور
لا يفصح سره للنحلة
قبل ان ترقص

الصوت مطر
يغازل الوردة
ولا يبدي تململه

الصوت نشيدنا
عندما النار تتلظى
ويتسكع العري

الصوت نحن
حين يحلق النورس
ونمرح في ظل المطر

الصوت
يكشف خطايا الوهم
عندما نعشقه أكثر

الصوت انين المسافر
وشهقة الحلم
عندما الليل يزفر

الصوت
جوع الممرات
نمسكه لنقفز

الصوت دليلنا في الغابات
ايقونة الروح التي
لم تنطفئ
ويمشط الدهشة


الصوت امرأة شهية
أحتضنها لأغفو

الصوت ذروة الظمأ
عندما الممرات تبكي

الصوت صهيل الشواطئ
وطوفان الامل
يطارد مسوخ الوهم
انفاسه تطرد الضجر

الصوت
يطمر الوحل
واصواتنا الكاذبة

الصوت
يفتح الابواب
على سعتها

الصوت ترف القصيدة
حين يصدح

الصوت
هو الشغف الذي لا يكل
مما نريده

الصوت
سكينة الطائر الابيض
يحلق كثيرا
ويلتهم الحزن

الصوت قصيدة
يزنر الافتنان
بجناح طائر

الصوت موجة
تبتلع ضجر العشب
وتقهقره

الصوت
هو القبّرة
التي ترتل مباهجنا

الصوت عاصفة
تمد ذراعيها لتلتهم الصمت
وتوقظ من تجرأ
في مضغ الفرح

الصوت
صخب الامواج
في ليل طويل
ومغبر