الاسلام السياسي .. انتهى

ابراهيم الجندي
2013 / 8 / 16

فرضت الاحداث الاخيرة فى مصر سؤالا هاما .. هل انتهى الاسلام السياسي؟
نعم انتهى بدليل انه بعد اعتصام دام قرابة شهرين لم ينضم اليهم احد من الشعب
هم يحرقون ويقتلون ويمثلون بالجثث فى كل مكان .. اذا ماذا يريدون بالضبط ؟
نوبة الغضب التى تنتابهم حاليا سببها سقوط فكرة الاسلام السياسي ذاتها ، وليس خسارة السلطة
استولوا على السلطة عاما كاملا .. لم يطبقوا شريعة ، ولم يقدموا رؤية لحل مشكله
برهنوا بالتجربة ان الاسلام لا يحوى حلا سياسيا لمشاكل الدنيا ، انما هو دين عبارة عن طقوس وشعائر
هل هذّب الاسلام روحهم وقلوبهم ورقق مشاعرهم تجاه شركائهم فى الوطن من المسيحيين ؟
بالعكس .. انهم يلوون اعناق ايات النص القرآني لاباحة ذبح مخالفيهم
المملكة العربية السعودية ضد الاخوان ، والولايات المتحدة تدعمهم !!
ما هو السر وراء دعم الولايات المتحدة اللامحدود للاخوان المسلمين ؟
اسرائيل .. انها كلمة السر
الاخوان ليس لديهم مشكلة مع الاقتصاد الحر .. تسعة اعشار الرزق فى التجارة .. لا فى الصناعة ولا الزراعة
الاخوان أوقفوا صواريخ حماس من الانطلاق تجاه اسرائيل عاما كاملا
اتفقوا مع اوباما على منح حماس ثلث سيناء .. كلها ارض المسلمين !!
الاخوان لم يفهموا ان هناك شعبا مصالحه تعلو على اى شىء آخر
الانسان عموما تحكمه مصالحه ، فلولا وعد الله له بالجنة بما فيها من خمور ونساء .. لما صلى ولا صام
المصري تحديدا متدين لكن لا علاقة له بالله ، بدليل انه يفعل ما يشاء عقب آداء الطقوس .. د. مصطفى الفقي
للخروج من الازمة .. يجب تغيير مناهج التعليم من جهة ، والخطاب الاعلامي من جهة اخرى وفورا
لا حل سوى بالتركيز على القانون والتكنولوجيا والكيمياء والفيزياء والرياضيات والفلسفة
العالم العربي يحتاج الى جراحة كبيرة جدا لخلق عقول جديدة تؤمن بالعلم والقانون
اما الجيل الحالي كله .. فلا تضيعوا وقتكم معه .. فهو جيل فاشل وفاسد بامتياز