قليل الكلام : العيديّة والمستمسكات الاربعة !

حسين سليم
2013 / 8 / 12

مارست صلاحياتي التي منحتها الآلهة لي اليوم، رغم الحزن الذي يغلف بغداد بالدم . فقررت كما يقرر اصحاب الفخامة والسيادة في بلداننا المتعبة وناسها المغلوبة على امرها ، واصدرت قرارا بمناسبة العيد :
يصرف لكل أمراة، تجاوز عمرها الثامنة عشرة سنة ، في عائلة سليم ، مبلغا قدره 25 الف دينار كعيديّة ، و 10 آلاف دينار لمن هو دون السن القانونية من الذكور والاناث ، و 5 آلاف دينار لمن دون سن العاشرة ،. على ان يجلب كل واحد من العائلة التي لم نرها لفترة طويلة ، المحسنات الاربعة " هوية الاحوال المدنية ، شهادة الجنسية العراقية ، بطاقة السكن ، والبطاقة التموينية " لكي تصرف العيديّة !
والله ولي التوفيق ، وكل عام وانتم بالف خير ، سالمين من المفخخات !
كتب في يومه بتاريخه الهجري والميلادي في العيد ، وعلى الجهات النزيهة والنافذة في البيت تطبيقه من تاريخ صدوره .
القول القليل :
الى متى نبقى اسرى المستمسكات الاربعة، في مراجعاتنا لدوائر الدولة ، وفي حياتنا ؟!