الأب ياناروس

رسمية محيبس
2013 / 2 / 7

الأب ياناروس
يد تمتد بزهرة حب
نهر يغص بما يحمل من لئالىء
يقف دائما بين متخاصمين
يجوب وهادا
ويرتاد أديرة
يرى وجوها ليس لها من الدين غير أسمه
فيخاطبهم
أنتم أشد خطر من الزناة
تسترون عوراتكم بثياب الرهبان
يحارب وحيدا وينتصر غالبا
كي يرحل صوب جهات أخرى
جيفارا العصر الذهبي
أبدا يغرس رمحا في خاصرة الباطل
ضوؤك الناعس الحزين
ينال حصته من قلبي
ويمنحي الضوء الذي تتوق له عتمتي
أجل أبتي
فالحرية ليست تحت ثياب الرهبان
هي وجه آخر للحب
قصيدة تعيش في دم الشاعر
لا يعرف كيف يمسك بها
لكنه مغمورا ببهائها
موقنا إنها ستحط على شجر الروح
حين يتخلص من أعباءه كلها
مثلك تماما في لحظتك الأخيرة
والرصاصة تقبل جبهتك العالية

ألأب ياناروس بطل رواية ألأخوة الأعداء للكاتب اليوناني الشهير كازنتزاكي