عشّقُ الجوزاء

حسين سليم
2012 / 12 / 16

طَّيْرٌ حَطَّ على قَلْبي سَّنَةً
غرَّدَ ، حركَ جَمرَ الحَبِّ الراكد
جَرَحَ شَغافَ القَلْب حِيْنَ طارَ
طّيْرٌ مِن بُرْجِ الجوزاء
وأنا منَ الحَمل
بهَجْره لي
عاشرتُ نَّساءَ بعددِ الابْراج ،
امرأةً كلّ عام
لكنْ قلْبي ينزفُ يا ربّ !
لَمْ تسكنْ إحداهنّ بيت الحَمل
مفتاحُ القلبِ بيدِ الجوزاء
صداقةٌ ، حكمُ الاقدارِ ،
أن يبقى عشّقُ الحَمل للجوزاء !