قصيدة بعنوان - حبر على ورق -

زكرياء لهلالي
2012 / 12 / 15

لملم دفاترك الشعرية كلها
تذكر هشام اليوم وبلده لأنه
رجل غيور الشأن كأنه
بدر طالت وقفته وتجملا
سلام له مني وتحية
عطر جميل لا يتكبر
.........

عربيتنا اليوم تشقى في النعيم استعارة
والليل يأبى أن ينجلي في هواها
عدو صار يمشي كأنه
ثعلب يسعى للخطايا

.......

حرف عربي عالي شأنه
كبير المعنى عظيم المزايا
صح وكبر ما تشاء
ما دامت العربية
سم في فم الشعواء


........


ليس اليوم من يغير على حرفه
عسى قلة ما تزال عاشقة
لنغمه وجرسه الفواح
والبعض صار يكبر بحرف
فقير لا يسلم

......

أفق يا عربي من نومك واستعصم
بحبل الله و عربيته
بلغتك تزداد رفعة وضياء
وبالرقي مطمحك بالاسلام
مادمت منتسبا لا تخشى الأهوال