عن منجهة المنهج وفلسلفة التبرير (1)

عصام شعبان حسن
2012 / 9 / 29



استطاع الانسان عبر الاسلوب العلمى فى تحليل الوقائع الكشف عن أسباب المشكلات وحلولها وكذلك تحليل الواقع الاقتصادى والاجتماعى والسياسى .... ومن خلال المنهج (طريقة للتفكير والتحليل والبحث عن اسباب الظواهر وايجاد الحلول) ,:::،الدول التى تريد النهضة فعليا تستخدم هذا الاسلوب اما المجتمعات التى تروج لطرق فى التفكير تغيب العقول وتحل محلها رؤي واتجاه مثاليا فمصيرها التراجع والتخلف وبعض المجتمعات تركت هذا النمط من الحياة والتفكير وان بقيت منها رواسب ثقافيه – حيث ساد منهج لا يربط الاشياء باسبابها الحقيقية ويردها لارادة شخص او قوة خارجية مثل بعض قبائل افريقيا التى ترجع الظواهر الى رضا اله المطر او الزراعة او الشمس او غيرها من نزعات دينية مثالية تستخدم بشكل مغلوط بهدف التبرير والسيطرة ونصب النفوذ الحاكم على أبناء عشيرتة .
جزء من أزمتنا الشاملة الان هى الازمة العميقة فى الوعى وليست قاصرة على جزء كبير من القواعد الشعبية فحسب بل طالت كثيرا من النخب السياسية وقادة راى وبالتالى ينعكس ذلك فى التحليل ورؤيتهم لمشكلات المجتمع وايضا شكل الحركة السياسية ويصب ذلك فى مصلحة التيارات الرجعية واليمين بتنوعاته المختلفة الراسمالى والدينى الذى لا يريد تغيير حقيقى ويستبدله بتغيير شكلى يرتكز على السياسى ويرفض المضمون الاقتصادى للتغيير حتى بعد حدوث ثورة .
يمكنك رؤية التبرير والنظرة الغير علمية عند النظر الى عدة موضوعات منها الازمة الاقتصادية و الاعتماد على القروض وما اثير حوله وكذلك الجدل العقيم " حول ان الله هو وحدة من أحدث الثورة " ليخفى موقفهم المتخاذل والذى يسلب فكرة الفعل الجماهيرى بل يخرج أحدهم ليقول رايت ملائكة تطوف بالميدان "بركاتك يا شيخ " تطفى على نفسك قدسية وتنفى فى ذات الوقت فكرة قدرة الجماهير على صنع الثورة ان كان عمر بن الخطاب قال" السماء لا تمطر ذهب او فضة "ولم يدعى احد من الصحابة انه راى ملائكة بعد صحبة الرسول ياتى نجم الفضائيات ليخرج الملائكة وهو راعى وجودها على ارض مصر الان !! الرد العلمى بسيط فقانون الثورات معروف وتجارب الشعوب تستحق الدراسة والثورة صنع بشري نتاج تراكم المظالم واستبداد قله بالسلطة والمال واستحالة استمرار الحياه كما هى فيلجا الناس للفعل الجماعى والانتفاض الجماهيرى لتغيير تلك الاوضاع ..ان تصوير الشيخ المزعوم أياه وغيرة من سلفى الفكر للامور الحياتية بهذا المنهج مثال للتفكير المثالى وفلسلفة التبرير واقصاء الجماهير وهم فى ذات الوقت معاديين للمنهج العلمى والتغيير الثورى و فى اغلب الوقت فى صف السلطة اين ما كانت .
ولنتناوال مثال اخر لهذا المنهج : حينما تحدث مرشد الاخوان د. بديع عن تضاعف انتاج القمح مشيرا الى بركة الثورة والاخوان هذا العام (وبالمناسبة الخبر غير صحيح فمقدار الزيادة 6% فقط ) وله اسبابه العلمية ايضا الذى لم تدخل فيه الثورة او حكوماتها فى شئ.
وكذلك حديث الرئيس حول الانجازات والذى حشر فيه مسألة انخفاض اسعار المانجا (وان كان فى ذلك صحة فى بعض الانواع فان باقى الانواع اسعارها مرتفعة) كما انه بالاساس لا علاقة للرئيس بهذا الامر اطلاقا .. الا اذا كان الامر متعلق ببركه صعود الاخوان لمنصب الرئاسة حيث خفض سعر المانجا الامر الذى يدفعنا للسؤال لماذا لم تخفض البركة باقى اسعار الخضروات اما ان حبهم لمنجهة الشعب هى الدافع .
ان زيادة انتاج اى منتج زراعى هو مرتبط بالتخطيط وبالعلم ووضع خطة زراعية تعتمد على دعم الفلاحين بمستلزمات الزراعة وتخطيط الانتاج وتحديدة والتوسع فى استخدام التقنيات الحديثة وغيرها من اساليب الزراعة وهذا غير قائم ومفتقد واغلب الظن وبناء على التوجهات الحالية لن يكون فى حكومة الرئيس مرسى ،ان الحلف الطبقى الذى يحكم مصر يريد فوضى الانتاج اذا بقى مزراعين ينتجون بالاساس وايضا فوضى الاستيراد لجنى اقصى ربح لطبقة استغلت الناس ومازالت وتريد تحويل مصر الى سوبر ماركت كبير يستغل فيه العامل والمستهلك ويراكمون هم الثروات .
.. السيد الرئيس نقول لك نقد وراى فقد كنا نهتف ضد مبارك ودخلنا سجونه لكن لم تكن الجماهير ترى فيه مخرجا او بصيص من الامل ولم يكن الشعب المصري قد قام بثورة شارك فيها ملايين ينتظر لها نتائج فعلية لا مجرد امنيات وافعال كثيرا ما تناقض الوعود .. الان هناك من ينتظر منك ان تنفذ وعودك وان تصلح قدر ما تستطيع ما دمت اتيت رئيس للبلاد ، واخيرا اقول بناء النهضة يكون بالعلم والتفكير العلمى والاقتصاد المخطط والتنمية المستقلة المعتمدة على الذات فى سبيل تحرير الشعب من أزماته اليومية وتلبية أحتياجاته وتحرير الوطن من التبعية والعمل على تقدمه .
عصام شعبان
باحث فى الانثروبولوجيا الاجتماعية