تعزية بأستشهاد المناضل وضاح حسن عبدالامير

جورج منصور
2004 / 11 / 17

ألحزب الشيوعي العراقي ألمؤقر.
ألمجلس الوطني العراقي ألمؤقر.

تلقينا بمرارة وغضب خبر استشهاد المناضل وضاح حسن عبد الامير( سعدون)- عضو المجلس الوطني العراقي المؤقت وعضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ورفيقيه نوزاد توفيق توفيق وحسيب مصطفى حسن، وهم في طريقهم الى اربيل للاحتفال مع عوائلهم بعيد الفطر المبارك.

لقد عرفنا الرفيق سعدون مناضلا شجاعا ومتفانيا في دفاعه عن الانسان العراقي ولحمة العراق واستقلاله وسيادته وغده المشرق. وقد وهب جل حياته من اجل قضية شعبه.

ان فقدان المناضل وضاح حسن عبد الامير في هذا الوقت بالذات خسارة، ليس لاهله وذويه ورفاقه واصدقائه فحسب، بل خسارة للعراق الجديد، الذي مايزال يحتاج الى مخلصين شجعان من امثال الراحل.

اننا في الجمعية العراقية لحقوق الانسان- كندا، في الوقت الذي ندين فيه هذه الجريمة البشعة ونشجب بشدة منفذيها والقائمين عليها، نقدم اليكم تعازينا الحارة ومواساتنا الى عوائل ورفاق واصدقاء الشهداء الابرار. املين ان لاتمر هذه الجريمة بدون عقاب الجهة التي سولت نفسها وتورطت في جريمة بشعة وغادرة و همجية مثل هذه.

المجد لابن العراق البار وضاح حسن عبدالامير( سعدون)
المجد للشهداء البررة والغزي والعار للقتلة اينما كانوا.

جورج منصور
رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان – كندا
14 كانون الاول ( ديسمبر) 2004